دولياترئيسيسياسة عربية

بوتين يعلق اتفاقاً مع واشنطن حول التخلص من فائض البلوتونيوم

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين قانوناً يعلق العمل باتفاق مع الولايات المتحدة حول التخلص من فائض البلوتونيوم ذي الاستخدام العسكري، وسط تصاعد التوترات مع الغرب.
ويأتي القانون الذي نشر الاثنين في قاعدة بيانات الحكومة على الانترنت، بعد اسابيع من اصدار بوتين لامر بتعليق العمل بالاتفاق الذي وقعه في العام 2000 مع الرئيس الاميركي الاسبق بيل كلينتون.
ويهدف الاتفاق الى السماح للقوتين النوويتين بالتخلص من فائض البلوتونيوم ذي الاستخدام العسكري، بمعدل 34 طناً لكل بلد، عبر تحويله خصوصاً وقوداً للمحطات النووية.
ويعتبر هذا الاتفاق اساسياً في عملية نزع السلاح النووي لكنه لم ينفذ البتة. وفي 2010، وقعت واشنطن وموسكو بروتوكولاً اضافياً ليدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 2018.
ووافق البرلمان الروسي سابقاً على القانون الذي يعلق الاتفاق.
وينص هذا القانون على سلسلة من الشروط غير المسبوقة لاعادة العمل بالاتفاق ومن بينها الغاء العقوبات الغربية المفروضة ضد موسكو وسحب القوات الروسية من دول اوروبا الشرقية الاعضاء في حلف شمال الاطلسي.
والعلاقات بين موسكو وواشنطن في ادنى مستوياتها منذ ضمت موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 وبدء النزاع في شرق اوكرانيا.
وكان بوتين عزا قراره تعليق الاتفاق الى «التغير الجذري في الظروف وظهور تهديد لاستقرار روسيا الاستراتيجي بسبب خطوات غير ودية من جانب الولايات المتحدة حيال روسيا وعجز (الاميركيين) عن ضمان الوفاء بالتزاماتهم» بحسب المرسوم الرئاسي الذي نشر الاثنين.
وسبق ان اتهم بوتين واشنطن بعدم احترام الاتفاقات الموقعة في شان البلوتونيوم، وباستخدام الفائض لديها في شكل تحتفظ فيه بقدراتها الدفاعية.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق