دولياترئيسي

وزير الدفاع الأميركي سيؤكد على سيادة العراق خلال محادثات في تركيا

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إنه سيؤكد الحاجة إلى احترام سيادة العراق خلال زيارة اليوم الجمعة إلى تركيا التي دخلت في نزاع مع بغداد حول من يجب أن يشارك في حملة استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

ورفض كارتر الذي أقر بحساسية المسألة أن يفصح عما إذا كان يعتقد أنه يجب السماح لتركيا بالمشاركة في العمليات بالعراق. وكانت واشنطن فيما سبق قالت إن البت في هذا الأمر في يد بغداد.
وقال كارتر «بالتأكيد سنتحدث عن ذلك. وبالطبع هناك حساسيات. نحن نتصرف وكذلك التحالف انطلاقاً من احترام سيادة العراق. هذا مبدأ مهم لنا».
وأصيب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بخيبة أمل بسبب عدم مشاركة بلاده -العضو في حلف شمال الأطلسي- بشكل أكبر في الهجوم المدعوم من واشنطن على الموصل كما أغضبته مساندة واشنطن لمقاتلين أكراد يحاربون الدولة الإسلامية في سوريا.
وعند سؤاله عن الضربات الجوية التركية التي استهدفت مجموعة من المقاتلين الأكراد المتحالفين مع مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة في شمال سوريا قال كارتر إنه ليس متأكداً ماذا حدث على وجه الدقة.
وتابع «ليس بوسعي أن أوضح ذلك الآن».
وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الخميس إن المجموعات المحددة التي قصفتها الطائرات التركية ليست مدعومة من واشنطن لكنها «قريبة وعلى صلة طيبة» مع مقاتلين تتعاون معهم واشنطن.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق