سياسة لبنانية

لقاءات للوفد النيابي اللبناني في أنقره وتأكيد على مواجهة خطر الإرهاب التكفيري

تابع الوفد النيابي المشارك في اجتماعات مؤتمر اللجنة التنفيذية لبرلمانات منظمة التعاون الاسلامي في أنقره، أعمال المؤتمر. ويضم الوفد النائبين نوار الساحلي وقاسم هاشم بمشاركة سفير لبنان في انقره منصور عبدالله. والتقى الوفد النيابي الوفود العربية المشاركة وكانت له لقاءات مع الوفد السوداني والتشادي والجزائري وكذلك مع الوفد الايراني ومع لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية – التركية برئاسة النائب التركي حسن توران.
وشدد الوفد النيابي اللبناني في لقاءاته على «ضرورة التعاون والتضامن والتكامل لمواجهة الخطر الذي يهدد العالم بأسره والعالم الاسلامي على وجه الخصوص الا وهو الارهاب التكفيري والذي لا ينتمي الى دين او وطن بل انه يشوه صورة الاسلام، وهنا مسؤولية البلدان الاسلامية في وضع حد لتشويه الرسالة الانسانية للاسلام المعتدل وللمساهمة المباشرة في مقارعة الارهاب بتجفيف منابعه ووقف كل انواع الدعم والاحتضان لأن مساحة هذا الارهاب تتوسع وتنتشر لتصيب كل العالم دون استثناء».
وكانت وجهات النظر متطابقة في التأكيد على ان «الارهاب اصبح خطراً على الجميع مما يستدعي وضع خطط دولية مشتركة بين الجميع لوضع حد لهذه التحديات دون اي محاولات للاستغلال والاستثمار والاستعمار من جديد وهذه مسؤولية مشتركة».
وأكد الوفد اللبناني على «اهمية التواصل وتعزيز العلاقات البرلمانية من اجل تطوير العلاقات بين برلمانات وشعوب ودول منظمة التعاون الاسلامي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق