دولياتعالم

الإعصار ماثيو وصل الى فلوريدا والقتلى 339 حتى الان

اجتاح الإعصار ماثيو وهو أول إعصار كبير يمثل تهديداً مباشراً للولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات ولاية فلوريدا اليوم بأمطار غزيرة ورياح قوية بعد أن قتل ما لا يقل عن 339 شخصاً في هايتي.

وقال رئيس بلدية ديتونا بيتش ديريك هنري لشبكة (سي.إن.إن) في وقت مبكر اليوم: «نستعد وسرعة الرياح تشتد، امتثل عدد كبير جداً من السكان لتحذيراتنا وبالطبع نشعر بالقلق على من لم يفعلوا».
وقال الحاكم ريك سكوت: إن «التيار الكهربائي انقطع عن أكثر من 140 ألف منزل في فلوريدا. وفي وست بالم بيتش خيم الظلام على الشوارع والمنازل وخلا الطريق السريع الرئيسي من السيارات والمارة بينما اجتاح الإعصار المدينة التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة».
واكد المركز الوطني الأميركي للأعاصير ان «سرعة رياح الإعصار ماثيو بلغت 215 كيلومتراً في الساعة عندما اجتاح الجزء الشمالي الغربي من جزر الباهاما في طريقه إلى ساحل المحيط الأطلسي في فلوريدا في وقت سابق».
وبينما تراجعت سرعة رياح الإعصار ليل الخميس فإنه ظل إعصاراً من الفئة الرابعة على مقياس سافير-سمبسون لشدة الأعاصير المكون من خمس درجات عندما اقترب من فلوريدا.
وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير: إن «ماثيو يمكن أن يصبح أقوى إعصار يضرب شمال شرق فلوريدا منذ 118 عاماً».
واجتاح إعصار ماثيو، وهو أقوى عاصفة في منطقة الكاريبي منذ قرابة عقد، جزر البهاما بعد أن عصف بهايتي وكوبا.
وقالت تقارير إن الأشجار اقتلعت وخطوط توصيل الكهرباء قطعت في الباهاما، غير أنه لم يبلغ عن قتلى.
ومعظم القتلى في هايتي هم من سكان البلدات والقرى الذين يعيشون على الصيد حول الساحل الجنوبي، قُتل الكثير منهم بسبب سقوط الأشجار وتطاير حطام المنازل وفيضانات الأنهار.
ووجهت السلطات تحذيرا لسكان فلوريدا بأن الأعصار ماثيو سيجتاح الولاية بعد أن ضرب جزر الباهاما ومناطق من هايتي.
وقال ريك سكوت حاكم الولاية إن الخسائر قد تكون «كارثية». وصدرت أوامر إخلاء على طول ساحل الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق