رئيسيسياسة عربية

وزير أردني: اتفاقية الغاز مع إسرائيل لا تتناقض مع رفض الاحتلال

دافع وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني محمد المومني الأحد عن اتفاقية استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل التي وقعتها المملكة الأسبوع الماضي، معتبراً أنها ستوفر على المملكة حوالي 600 مليون دولار سنوياً، مؤكداً في الوقت ذاته على أنها لا تتناقض مع «موقف المملكة الرافض للاحتلال».

أعلن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني أن اتفاقية استيراد الغاز الطبيعي الموقعة الاثنين الماضي مع إسرائيل «لا تجعل الأردن مرتهناً لإسرائيل»، مؤكداً أنها ستوفر على المملكة حوالي 600 مليون دولار سنوياً.
وقال المومني، وهو أيضاً الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، في تصريح للتلفزيون الرسمي الأردني، مساء الأحد، إن «اتفاقية الغاز مع إسرائيل هي أحد خيارات المملكة في الاستراتيجية المبنية على تنوع مصادر الطاقة، ولا تجعل الأردن مرتهنا لإسرائيل، كما يدعي البعض».
وأوضح أنه «في منتهى السطحية أن نقول أننا ندعم الاحتلال الإسرائيلي حينما نوقع اتفاقية الغاز»، مؤكداً «موقفنا واضح من الاحتلال ونحن الدولة الأقدر على مجابهته».
وأضاف «يجب أن توضع الأمور بمكانها الصحيح، لأن هنالك معاهدة سلام بين الأردن وإسرائيل وهناك تجارة قائمة، وهذا لا ينتقص من موقفنا الرافض للاحتلال».
وأشار المومني إلى أن انقطاع الغاز المصري «أدى إلى تكبد الخزينة العامة ما مجمله ستة مليارات دولار».
وتم تعليق صادرات الغاز المصري إلى الأردن بعد تعرض خطوط الغاز المصري في سيناء لهجمات عدة منذ اندلاع الثورة الشعبية التي أطاحت الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك مطلع العام 2011.
وكان مئات الأشخاص تظاهروا في وسط العاصمة الأردنية عمان الجمعة احتجاجاً على توقيع الاتفاقية التي تنص على استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق