رئيسيسياسة عربية

محمد بن نايف: السعودية مستهدفة إلا أنها تحصن نفسها

أكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير السعودي محمد بن نايف أن السعودية دولة مستهدفة، إلا أنها تحصن نفسها.
وقال خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم: «الاستهداف واضح لا يختلف عليه اثنان ولا نستطيع أن نقول لهم لا تستهدفونا لكن المهم أن نحصن أنفسنا قدر الإمكان».
وأضاف ولي العهد: «تركيا بلد شقيق لنا ويهمنا دائماً أن يكون التنسيق بيننا قوياً والعمل مشتركاً، لأننا بالفعل بحاجة إلى بعضنا»، بحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط.
وفي السياق ذاته، بحث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، مع وزير الخارجية التركي مولد جاويش أوغلو، آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وموقف البلدين منها. جاء ذلك خلال استقبال ولي العهد بمقر إقامته في أنقرة وزير الخارجية التركي.
كما جرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة.
وأكد ولي العهد أهمية الأمن لضمان استقرار الدول وتطورها، مبيناً أن التعاون الأمني بين المملكة العربية السعودية وجمهورية تركيا له أهمية قصوى تصب في صالح أمن وأمان البلدين. جاء ذلك خلال استقبال ولي العهد في مقر إقامته بأنقرة وزير الداخلية في الجمهورية التركية سليمان سويلو. كما جرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات التي تتعلق بتعزيز التعاون الأمني بين المملكة وتركيا خصوصاً في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتصدي لأعمال التنظيمات الإرهابية وسبل تعزيز التعاون بهذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق