سياسة لبنانية

بري :التفاهمات المعبر للحل الذي يبدأ بالرئاسة

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري، امام النواب في لقاء الاربعاء امس، موقفه «بأن الاتفاق على جملة التفاهمات هو المعبر للحل المتكامل الذي يبدأ برئاسة الجمهورية».
ونقل النواب عنه ان «ليس لديه شيء حتى الآن في شأن ما يثار ويقال حول الرئاسة والحراك الحاصل الان».
وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب: اسطفان الدويهي، اميل رحمة، عبد اللطيف الزين، قاسم هاشم، ميشال موسى، ايوب حميد، هاني قبيسي، علي خريس، علي بزي، عبد المجيد صالح، علي المقداد، نوار الساحلي، علي فياض، بلال فرحات، علي عمار، الوليد سكرية ومروان فارس.
وكان الرئيس بري، استقبل قبل ظهر امس الأمين العام للمنظمة الدولية الفرنكوفونية ميكائيل جان التي قالت بعد اللقاء: «انها زيارتي الاولى للبنان للقاء القيادات اللبنانية وخصوصاً الرئيس بري. وقد اجرينا محادثات بناءة حول الوضع السياسي في لبنان، وطبعاً حول الشغور الرئاسي والقلق المستمر منذ اكثر من سنتين. وبحثنا في اسباب هذا الشغور وكل مبادرات الحوار الوطني بما يسمح بالوصول الى تسوية. كما بحثنا في أمر بالغ الأهمية وهو السماح للشبان بالمشاركة في هذا الحوار وبالتعبير عن آرائهم».
اضافت: «إن الفرنكوفونية أطلقت مبادرة «أحرار معاً» وسنرى كيف سنطبقها في لبنان مع الشباب الفرنكوفوني».
واشارت الى انها بحثت ايضاً مع الرئيس بري في مشاركة البرلمانيين اللبنانيين في جمعية البرلمانيين الفرنكوفونيين، موضحة «أن المنظمة ترافق دولاً فرنكوفونية عدة في عملياتها الانتخابية». وقالت: «نحن نؤكد على دولة القانون، ومن المهم جداً ان يكون هناك برلمانيون لبنانيون في قلب المهمة التي نقوم بها. وقد اكد الرئيس بري لي أن برلمانيين لبنانيين انضموا إلينا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق