الأسبوع الثقافيالاسبوع الفنيثقافة

مسرح المدينة في بيروت يحتفل بعشرين عاما على تأسيسه

يحتفل مسرح المدينة في بيروت بالعيد العشرين لتأسيسه في منتصف تشرين الاول (اكتوبر) في برنامج منوع من العروض الفنية منها ما يؤرخ لمحطات من هذا المسرح الذي افتتح في وقت كانت بيروت تتعافى فيه من الحرب.

واعلنت مؤسسة المسرح، المخرجة والممثلة اللبنانية نضال الاشقر، في مؤتمر صحافي مساء الاربعاء برنامج الاحتفالات التي تقام «رغم البراكين المشتعلة حول لبنان» بين 14 و26 تشرين الاول (أكتوبر) المقبل، وتضم 25 عملاً فنياً، إضافة إلى معرض للصور الفوتوغرافية يؤرخ للحظات جميلة من تاريخ هذا المسرح.
وسيكون الافتتاح بعرض سياسي الابعاد عنوانه «الملك يموت”» للمخرج فؤاد نعيم، اقتبسه عن أحد أعمال المؤلف المسرحي الروماني الفرنسي الراحل اوجين يونيسكو، ويؤدي دور البطولة فيه كل من جورج خباز وبرناديت حديب وموريس معلوف وسواهم، عن ملك يحكم منذ قرون عدة بلدا ينهار يوما بعد يوم وهو في اخر أيامه.
وفي الليلة نفسها تطل المغنية ريما خشيش في امسية طربية.
ويقدم المخرج عصام بوخالد مسرحية «مأساتي» العبثية عن اليأس وانعدام الطموح في بلد يعاني، وهي من بطولة محرك الدمى رشاد زعيتر.
وفي البرنامج ايضاً عرض عنوانه «بيروت غيابياً» للمسرحي روجيه عساف، يستعيد ذكريات العصر الذهبي لبيروت.
ويقدم ناجي صوراتي مسرحية «جغرافياً» وجاك مارون مسرحية «اخت الرجال» بين عروض مسرحية لبنانية عدة.
وتطرح مسرحية «الصوت بشري» من تأليف الكاتب والشاعر الفرنسي جان كوكتو، والتي اقتبستها المخرجة لينا ابيض، فكرة الغياب والفقدان والخسارة والتأرجح بين الماضي والحاضر من خلال تجربة امرأة عاشقة.
ويتخلل المهرجان ايضاً عرض للدمى عنوانه «يا قمر ضوي على الناس» لكريم دكروب.
وتقدم مجموعة «كهربا» عرضاً بعنوان «اصل الحكاية»، يجمع بين النحت الحي والرسم والحركة والتحريك والتركيب الصوتي، في حين يتناول المخرج هشام جابر اغنيات الموسيقار المصري سيد درويش من زاوية مختلفة، في عمله «عين الشيطان»، والغناء للمصرية مريم صالح.
وتعرض زينة دكاش «جوهر في مهب الريح» وهي مسرحية مصورة بالفيديو يؤديها سجناء لبنانيون.
ويطل غنائياً كل من عبد الكريم الشعار في حفل عنوانه «اسطوانات من غير خشخشة»، وسامي حواط في حفل «الرحالة»، اضافة الى سمية بعلبكي وجاهدة وهبي.
ويختتم المهرجان بعرضين، الاول مسرحي غنائي عنوانه «مش من زمان» لنضال الاشقر وخالد العبدالله، والثاني غنائي عنوانه «على العهد لمئة جديدة» تحية الى الموسيقار الراحل زكي ناصيف بمناسبة مرور مئة عام على ولادته، تحييها «فرقة زكي ناصيف للموسيقى»  التابعة للجامعة الأميركية في بيروت بادارة المايسترو جورج حرو.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق