دولياترئيسي

نيويورك: مكتب التحقيقات الفيدرالي ينفي اعتقال أشخاص على خلفية الانفجار

نفى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي القيام بأية اعتقالات على صلة بالتفجير الذي هز حي تشيلسي في مانهاتن في مدينة نيويورك، وذلك رداً على معلومات صحفية تحدثت عن اعتقال خمسة أشخاص في القضية.

قال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه لم يتم اعتقال أحد في ما يتعلق بالتفجير الذي وقع في مدينة نيويورك بعد أن أوقفت الشرطة سيارة على جسر بالمدينة.
وقالت كيلي لانغميسر المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي عبر الهاتف «أوقفنا مركبة أثارت اهتمامنا في مدينة نيويورك ولكن لم يتم اعتقال أحد ولم يتم اتهام أحد بأي جريمة».
وكانت شبكة (إيه.بي.سي نيوز) قد نقلت نقلاً عن مصادر لم تكشف النقاب عنها إن خمسة أشخاص احتجزوا الليلة الماضية في ما يتعلق بتفجير قنبلة في حي تشيلسي بمدينة نيويورك.
وأضافت إن مكتب التحقيقات الاتحادي وإدارة شرطة نيويورك أوقفا هؤلاء الأشخاص على جسر يربط بين بروكلين وستاتين أيلاند.

اكتشاف عبوة اخرى مشبوهة في نيوجيرسي
كما اوردت وسائل اعلام عدة ان السلطات الاميركية اوقفت  مساء الاحد خمسة مشتبه بهم بينما تم اكتشاف عبوة اخرى مشبوهة في نيوجيرسي.
وتابعت وسائل الاعلام ان المشتبه بهم الخمسة اوقفوا على متن عربة كانت تسير في بيلت باركواي الطريق السريع الذي يمر في جنوب حي بروكلين.
واعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في نيويورك في تغريدة اعتراض عربة مرتبطة بالتحقيق لكنه لم يؤكد عمليات التوقيف. واضاف انه «لم يتم توجيه الاتهام الى احد».
من جهته، رفض متحدث باسم شرطة نيويورك تأكيد عمليات التوقيف لوكالة فرانس برس مكتفياً بالقول ان «التحقيق يتواصل».
واوردت صحيفة «نيويورك دايلي نيوز» ان المحققين حددواً هوية مشتبه به بفضل تسجيلات كاميرات المراقبة في تشلسي. الا انه لم يعرف ما اذا ما كان المشتبه به من بين الركاب الخمسة على متن السيارة التي تم اعتراضها الاحد، بحسب الصحيفة.
واعلن رئيس بلدية نيوجيرسي ج. كريستيان بولويدج العثور مساء الاحد على طرد مشتبه به في محطة اليزابيث في المدينة.
وتابع رئيس البلدية ان الراكبين اللذين عثرا على الطرد لاحظا وجود اسلاك كهربائية وانبوب معدني. واغلقت المحطة القريبة نسبياً من جزيرة ستاتن ايلاند وتم تعليق حركة النقل في السكك الحديد.

رويترز/أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق