دولياترئيسي

بلاتيني في خطاب الوداع: «ضميري مرتاح»

اكد الفرنسي ميشال بلاتيني الرئيس الموقوف للاتحاد الاوروبي لكرة القدم اليوم الاربعاء انه «مرتاح الضمير» في خطاب وداعه خلال الجمعية العمومية الاستثنائية للاتحاد القاري في اثينا والمخصصة لانتخاب خلف له.

واضاف القائد السابق للمنتخب الفرنسي: «انا متأكد من اني لم ارتكب اي غلطة، وساواصل معركتي القانونية».
وتابع: «وداعاً وشكراً (…) اصدقائي في كرة القدم الى اللقاء».
وحضر بلاتيني الجمعية العمومية بعدما منحه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الضوء الاخضر الاثنين.
وقال الاتحاد الاوروبي الذي ترأسه بلاتيني منذ 2007 قبل ان يتم ايقافه في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي بسبب دفعة غير مشروعة بقيمة مليوني دولار حصل عليها عام 2011 عن عمل استشاري قدمه قبل 9 سنوات للسويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا آنذاك، والموقوف هو ايضاً في العملية نفسها، في بيان ان لجنة الاخلاقيات في فيفا اعلمته «انها سمحت لبلاتيني بمخاطبة الجمعية العمومية الاستثنائية الثانية عشرة في اثينا يوم 14 ايلول (سبتمبر)».
وكان بلاتيني اعلن استقالته من رئاسة الاتحاد القاري في 9 ايار (مايو) الماضي بعد قرار محكمة التحكيم الرياضي بعدم الغاء عقوبة ايقافه بل تخفيضها من 6 الى 4 اعوام، لكنه اكد لاحقا انه يريد «التقدم بهذه الاستقالة في اثينا الى الاعضاء الـ 55 الذين يشكلون الاتحاد الاوروبي».
واوقف بلاتيني 8 سنوات في بادىء الامر ثم قلصت العقوبة الى 6 اعوام من قبل لجنة الاستئناف في الاتحاد الدولي، ثم 4 اعوام عن طريق محكمة التحكيم الرياضية.
وانحصرت المنافسة على رئاسة الاتحاد القاري بين الهولندي ميكايل فان براغ والسلوفيني الكسندر سيفيرين بعدما قرر رئيس الاتحاد الاسباني انخل ماريا فيار الانسحاب من السباق.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق