حوار

رشيد درباس: الخطة الفضلى هي تسهيل عودة اللاجئين الى ديارهم

التقى وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس سفيرة الولايات المتحدة في لبنان اليزبيت ريتشارد وبحث معها قضية اللاجئين السوريين وما يحكى عن توطينهم في الدول التي لجأوا اليها. «الاسبوع العربي» الالكتروني حاوره حول هذا الموضوع.

ورد في الانباء ان سفيرة الولايات المتحدة اليزابيت ريتشارد اكدت ان لبنان والدول المجاورة لسوريا ستستثنى من اقتراح باراك اوباما توطين اللاجئين السوريين في الدول التي لجأوا اليها…
عندما التقيت الدبلوماسية الاميركية اكدت لي ان اقتراح الرئيس اوباما الذي سيعلن عنه في 19 ايلول (سبتمبر) في مؤتمر اللاجئين على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة لا يعني لبنان. وكلمة توطين ليست موجودة في قاموسنا. تصريحات السفيرة الاميركية مطمئنة ولكننا مع ذلك نتخذ جميع التدابير الممكنة لتجنب التوطين.
اي نوع من التدابير؟
نحن نعد حالياً حملة واسعة على الصعيدين العربي والدولي لحمل السوريين على العودة الى بلادهم، خصوصاً بعد تبدل الوضع في سوريا وتوفر فرص العمل في اعادة اعمار هذا البلد. على العالم ان يشارك في تعزيز هذه الحملة لتخفيف العبء عن لبنان الذي يحمله منذ اشهر طويلة. ثم ان السوريين انفسهم لا يفكرون في البقاء في لبنان. هذا ما نقلته الي ممثلة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية السيدة فديريكا موغريني خلال جولتها على اللاجئين السوريين.
لبنان طلب المساعدة ليتمكن من تحمل هذا الوجود لنحو مليوني لاجىء على ارضه. للاسف كان الرد دون الآمال المعقودة…
الدول تعاطفت مع لبنان ولكن كما تقولين للاسف كان هذا التعاطف دون الآمال المعقودة عليه. في العام 2015 تلقينا حوالي 57 بالمئة من المبالغ المقررة للبنان لمعالجة شؤون اللاجئين، ولكن حتى المبالغ المقررة كلها تبقى دون الحاجات الملحة. الخطة الفعالة هي بذل الجهود لتسيل عودة اللاجئين الى ديارهم.

ارليت قصاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق