تقنية-الغدرئيسي

رائدان أميركيان يسيران 7 ساعات خارج محطة الفضاء الدولية

أظهر بث تلفزيوني لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) قيام رائد ورائدة فضاء أميركيين بمهمة سير في الفضاء لسبع ساعات خارج محطة الفضاء الدولية لتركيب مبرد بديل وتنفيذ أعمال صيانة أخرى.

وغادر قائد المحطة جيفري وليامز ومهندسة الرحلة كيت روبنز غرفة الضغط بالمحطة حوالي الساعة الثامنة صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1200 بتوقيت غرينتش) بينما كانت المحطة تحلق على ارتفاع 400 كيلومتر عن الأرض.
وهذه ثاني مهمة سير في الفضاء ينفذها الرائدان في غضون أسبوعين.
وقالت روبنز البالغة من العمر 37 عاماً «من الجيد أن أكون بالخارج هنا».
وفي التاسع عشر من آب (اغسطس) قام الرائدان بتثبيت نظام سيساعد مركبات فضائية تجارية يجري تطويرها حالياً على الالتحام بالمحطة بما سينهي احتكار روسيا لمهام نقل الأطقم.
ومن المتوقع أن تبدأ رحلات تجارب لمركبة الفضاء دراغون التابعة لشركة سبيس إكبلوريشن تكنولوجيز العام المقبل ويليها الإطلاق الأول لمركبة سي.إس.تي-100 ستارلاينر من إنتاج شركة بوينغ عام 2018.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق