دولياترئيسي

ألمانيا تدعو لعقوبات دولية على سوريا

دعا جيرنوت إيرلر منسق الشؤون الروسية في الحكومة الألمانية الأمم المتحدة اليوم الخميس إلى السعي لفرض عقوبات على سوريا بسبب هجومين بغاز الكلور على مدنيين وذلك رغم تهديد روسيا باستخدام الفيتو لمنع هذا الإجراء. ومعلوم ان روسيا دأبت منذ بداية الحرب السورية على سد كل طرق الحلول باستخدامها سلاح الفيتو الذي اطال امد الحرب في سوريا. هذا الفيتو من اي جهة اتى هو اساءة كبرى الى مجلس الامن الذي تعطل ولم تعد له قيمة عند الناس. فتعصوروا ان قراراً اتخذ وفق البند السابع بمعاقبة مستخدمي الاسلحة الكيماوية فيأتي الفيتو الروسي ليعطله.

وقال إيرلر في مقابلة مع صحيفة نوي أوسنابوكر تسايتونغ «يجب أن تعد الأمم المتحدة عقوبات واضحة رغم التهديد الروسي باستخدام الفيتو».
وأضاف إيرلر وهو عضو بالحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك الأصغر في ائتلاف المستشارة أنجيلا ميركل «من الواضح أن موسكو مهتمة بأن ينظر إليها باعتبارها صديقة لنظام الأسد الإجرامي أكثر من اهتمامها بالمشاركة في الإجراءات والعقوبات للرد على هذا الانتهاك المستفز للمعاهدات».
ووجد أيضاً تحقيق أجرته الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وأقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية استخدموا غاز خردل الكبريت.
وقال إيرلر «النتائج واضحة» مضيفاً أن على روسيا أن تقرر إن كانت تريد المخاطرة بعزلة دولية في هذه القضية.
وبدأ مجلس الأمن يوم الثلاثاء مناقشة مسألة فرض عقوبات على الأفراد أو الكيانات المرتبطة بهجومين بغاز الكلور على مدنيين اتهمت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فيهما الحكومة السورية.

«الاسبوع العربي»/رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق