أبرز الأخبارسياسة عربية

اليمن: 60 قتيلاً في هجوم انتحاري استهدف مركزاً للتجنيد في عدن و«داعش» يتبنى

قتل 60 شخصاً على الاقل اليوم، في هجوم انتحاري استهدف مركزاً للتجنيد تابعاً للجيش اليمني في مدينة عدن جنوب اليمن، وفق ما افادت مصادر طبية، فيما أفادت وكالة «أعماق» في وقت لاحق، أنّ تنظيم الدولة الاسلامية هو من يتبنى العملية.
 
وافاد مسؤول في اجهزة الامن، ان انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجّر نفسه قرب تجمع لمتطوعين ينتظرون للانضمام الى الجيش، على مقربة من مدرسة في شمال المدينة الساحلية.
واشارت مصادر طبية في ثلاثة مستشفيات بالمدينة هي «اطباء بلا حدود» و«الوالي» و«النقيب»، الى ان حصيلة الهجوم وصلت الى 60 قتيلاً. ومن بين القتلى عدد كبير من المصابين الذين توفوا متأثرين بجروحهم.
وكانت المصادر الامنية افادت بداية عن حصيلة اولية بلغت 18 قتيلاً.
ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله إن الانتحاري قاد سيارته المفخخة وسط مجموعة من المجندين الجدد في معسكر يقع شمالي عدن.
وأعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» عن مسؤوليته عن الهجوم وقال إن الهجوم أسفر عن مقتل 60 شخصاً.
وينتمي المجندون المستهدفون إلى قوات المقاومة الشعبية، الموالية للحكومة، التي ساعدت في اخراج الحوثيين من عدن العام الماضي.
وحذر المسؤول من ان حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع، وقال إن «الجهات الامنية ما زالت تخلي القتلى والجرحى».
يذكر ان عدن، وهي المقر المؤقت للحكومة اليمنية المعترف بها، تشهد موجة من التفجيرات والاغتيالات التي تستهدف مسؤولين وقوى الامن.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق