الأسبوع الثقافيثقافة

كما «غريسلاند» الفيس بريسلي… دارة برينس ستحول الى متحف

سيحول مجمع بايزلي بارك مقر اقامة برينس جزئياً الى متحف للسماح الى محبي المغني الذي توفي في نيسان (ابريل)، بزيارته اعتباراً من تشرين الاول (اكتوبر).

وسيتعاون القيمون على ادارة تركة برينس مع الشركة المشرفة على «غريسلاند» دارة الفيس بريسلي الشهيرة الواقعة في ممفيس (ولاية تنيسي في جنوب الولايات المتحدة) والتي تستقطب اكثر من 600 الف زائر سنوياً.
وسيكون مجمع برينس البالغة مساحته خمسة الاف متر مربع قرب مينيابوليس (ولاية مينيسوتا في شمال البلاد) متاحاً للجمهور اعتباراً من السادس من تشرين الاول (اكتوبر) اي قبل اسبوع من الحفلة التكريمية التي تجمع الكثير من الفنانين في هذه المدينة التي كان الفنان الراحل يحبها.
واكدت شقيقته تيكا نلسون ان نجم البوب كان يرغب منذ فترة طويلة ان يسمح للجمهور بزيارة بايزلي بارك الذي كان يقيم فيه منذ العام 1987 وحيث توفي في 21 نيسان (ابريل) الماضي.
واوضحت في بيان «مئات قليلة من الاشخاص تمكنت من زيارة الدارة عندما كان لا يزال حياً» مشيرة الى ان شقيقها «كان يعمل بنشاط» لفتح ابواب المجمع امام الزوار.
وتابعت تقول «الان سيتمكن معجبون من العالم باسره من الاطلاع على عالم برينس للمرة الاولى عندما نفتح ابواب هذا المكان الرائع».
وبحسب المشروع المقدم الى بلدية مدينة تشنهاسن سيشارك السياح في زيارات مع دليل تستمر 70 دقيقة لاكتشاف استوديوهات التسجيل وقاعة العرض و«ان بي جي ميوزيك كلوب» وهو مكان ابقاه برينس سرياً.
وسيعرض المتحف كذلك الاف المقتنيات الشخصية ولا سيما ملابس ارتداها برينس على المسرح وآلات موسيقية وسيارات وغير ذلك.
وسيقدم في المتحف الطعام النباتي فقط من دون مشروبات كحولية كما كان يفعل برينس في سهراته. وسيكون سعر البطاقة الاساسي 38،50 دولار.
ويضم مجمع بايزلي بارك اربعة استوديوهات تسجيل رئيسية. وكان برينس على مدى عشر سنوات يؤجرها لفنانين من امثال مادونا وستيفي ووندر الا انه راح بعد ذلك يستخدمها حصراً لاعماله.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق