دولياترئيسي

أوباما يحذر الديمقراطيين من الإفراط في الثقة بشأن فوز كلينتون

حث الرئيس الاميركي باراك أوباما الديمقراطيين على عدم الافراط في الثقة بشأن احتمالات فوز هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة على الرغم من ادائها القوي في السباق إلى البيت الأبيض.

واقتطع أوباما – الذي يقضي عطلة أسبوعين في جزيرة مارثاز فينيارد قبالة ساحل ولاية ماساتشوستس – بعض الوقت من فترة استرخائه لجمع أموال لكلينتون المرشحة الديمقراطية التي يأمل بأن تخلفه عندما يترك منصبه في كانون الثاني (يناير).
وتظهر استطلاعات الرأي أن كلينتون متقدمة على منافسها الجمهوري دونالد ترامب لكن أوباما حث حزبه على الحفاظ على روح الاصرار حتى الانتخابات التي ستجرى في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر).
وأبلغ أوباما حوالي 60 متبرعاً قدم كل منهم عشرة آلاف دولار لحفل جمع التبرعات الذي أقيم في منزل خاص في الجزيرة «إذا لم نستمر في العمل بدأب حتى اليوم التالي للانتخابات فإننا سنقع في خطأ فادح».
واضاف «إذا أدينا مهمتنا عندئذ فإن هيلاري ستنتخب رئيسة للولايات المتحدة. لكن إذا لم نؤد مهامنا عندئذ فمن المحتمل أن تخسر».
وأوضح أوباما اكثر من مرة استخفافه بترامب بأن وصفه بأنه غير مؤهل لشغل مقعد الرئاسة في البيت الأبيض. وأبلغ المشاركين في حفل جمع التبرعات أنه سئم الحديث عن منافس كلينتون.
وقال «لست مضطراً لأن أضعف حجج خصمها لأنه في كل مرة يتحدث فإنه يضعف حجج ترشحه».
ومن المتوقع أن يشارك أوباما بشكل مكثف في أنشطة حملة كلينتون في تشرين الأول (اكتوبر).

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق