دولياترئيسي

ترامب يقبل ترشيحه رسمياً ويعتبر أن إرث كلينتون هو «الموت والدمار والإرهاب»

وكلينتون ترد بتغريدة: «سنبني جداراً بينك وبين الرئاسة، دونالد ترامب»

اعتبر المرشح الجمهوري إلى الرئاسة الاميركية دونالد ترامب أن الإرث الذي تركته منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون هو «الموت والدمار»، وذلك في كلمته في مؤتمر الحزب الجمهوري ليل الخميس الذي أعلن في ختامه قبوله ترشيح الحزب له للانتخابات الرئاسية، فيما ردت كلينتون عليه مغردة: «نحن افضل من ذلك».

هاجم مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب الخميس منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، واتهمها بأنها تركت ميراثاً من «الموت والدمار والإرهاب والضعف»، عندما كانت وزيرة للخارجية. كما أعلن ترامب في كلمته في ختام مؤتمر الحزب الجمهوري قبوله ترشيح الحزب له لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية.
وحمل ترامب كلينتون مسؤولية بروز تنظيم «الدولة الإسلامية» وزرع الفوضى في العراق وليبيا وسوريا ومصر، منتقدا أيضاً الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة الرئيس باراك أوباما مع إيران.
وقال «ماذا لدينا بعد أربع سنوات من هيلاري كلينتون؟ داعش تمدد في المنطقة والعالم. ليبيا في الحضيض، وسفيرنا وفريقه تركوا للموت بلا حول (…) هذا إرث هيلاري كلينتون: الموت والدمار والإرهاب والضعف».
وبينما هتف الحاضرون: «إحبسوها» بسبب طريقة معالجتها للسياسة الخارجية للولايات المتحدة لوح ترامب لهم بيده قائلاً «فلنهزمها في تشرين الثاني (نوفمبر)» في إشارة إلى انتخابات الرئاسة التي ستجرى في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر). وأطلق آلاف المؤيدين الذين تجمعوا في قاعة المؤتمر صيحات تعبيراً عن موافقتهم.
وتمسك ترامب بموقفه المتشدد من اللاجئين غير الشرعيين قائلاً إنهم ينتزعون الوظائف من المواطنين الاميركيين وفي بعض الحالات يرتكبون جرائم. وإتهم الرئيس باراك أوباما بتأجيج التوترات العرقية بدلا من تهدئتها.
وفي كلمته لم يقدم ترامب (70 عاماً) تفاصيل تذكر عن سياساته لكنه صور نفسه على أنه بديل جديد للساسة التقليديين لديه الرغبة في دراسة مقاربات جديدة للمشاكل الصعبة ومساعدة الاميركيين من الطبقة العاملة الذين ربما يشعرون بأنهم جرى التخلي عنهم.

كلينتون ترد
وفي المقابل، وخلال القاء خصمها الجمهوري خطاب تنصيبه حاملاً فيه بعنف على ادائها على رأس وزارة الخارجية الاميركية، ردت مرشحة الحزب الديموقراطي للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون في تغريدة على «تويتر»: «نحن افضل من ذلك».
ورداً على تأكيد ترامب للناخبين الاميركيين «انا صوتكم»، كتبت كلينتون في تغريدتها «لست صوتنا».
كما كتبت على حسابها على تويتر باللغة الاسبانية رداً على تصريحات ترامب حول بناء «جدار كبير على الحدود» مع المكسيك لمواجهة الهجرة السرية، «نعم سنبني جداراً بينك وبين الرئاسة، دونالد ترامب».

أ ف ب/ رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق