الاقتصادمفكرة الأسبوع

وزراء مالية منطقة اليورو يتباحثون ديون اليونان

بدا وزراء مالية منطقة اليورو الجمعة مشاوراتهم حول تخفيف ديون اليونان رغم غياب اتفاق حول تقدم الاصلاحات التي تطالب بها الجهات الدائنة لاثينا لقاء الافراج عن القسم الثالث من خطة المساعدة الدولية.

وصرح وزير المالية الهولندي ورئيس مجموعة «يوروغروب» يورون ديسلبلوم عند وصوله لحضور الاجتماع في امستردام «لم نتباحث في مسالة الديون من قبل… انا سعيد ببدء النقاش وهو يشكل خطوة جيدة الى الامام».
وفي وقت تسعى اليونان والجهات الدائنة، اي الاتحاد الاوروبي والمصرف المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي، الى التوصل الى اتفاق حول الاصلاحات التي يتوجب على اليونان القيام بها، سيتم التطرق ايضاً الى مسالة اعادة جدولة الدين اليوناني الذي يقارب 180% من اجمالي الناتج الداخلي.
واضاف ديسلبلوم امام صحافيين «حتى الان كان هناك تعهد فقط بانه وفي حال التزم الجانب اليوناني فعلاً ببرنامج (اصلاحات)، سننظر عندها في الاجراءات اللازمة بالنسبة الى الديون».
واعتبر رئيس منطقة اليورو ان اليونان «بذلت جهوداً كبيرة منذ الاتفاق الموقع العام الماضي» حول القسم الثالث من خطة المساعدة الدولية الذي تبلغ قيمته 86 مليار يورو. وقال «انها اصلاحات ضخمة سيكون لها تأثير كبير على المجتمع اليوناني».
وشددت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد على ان الاتفاق الموقع في صيف 2015 «كان يرتكز على نقطتين: اجراء اصلاحات كافية، ونحن نحقق تقدما كافيا على هذا الصعيد، ومن جهة اخرى ان تكون الحكومة اليونانية قادرة على الوفاء بديونها وهو ما لم نبدأ بعد التباحث بشأنه».
وحذر وزير المالية الالماني فولفغانغ شويبله من ان المحادثات مع اليونان «لن تنتهي اليوم»، الا ان «الامور لا باس بها. اذا بذل الجميع جهوداً فسنتوصل الى حل في مستقبل قريب».
وعند سؤال شويبله حول تخفيف ديون اليونان، رد بالقول «هذه المسالة ليست اولوية ويجب الا تحول انتباهنا عما يجب القيام به»، مذكراً بتمسك بلاده بالاصلاحات التي يتعين على اليونان القيام بها.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق