حوار

انطوان زهرا: لا رئيس للجمهورية في المدى المنظور

في مقابلة اجراها «الاسبوع العربي» الالكتروني قال نائب القوات اللبنانية عن البترون انطوان زهرا ان لا حلول منظورة في لبنان في الاشهر المقبلة، بسبب تعقيدات الوضع في سوريا، وتعاظم «انا» حزب الله الذي منذ التدخل الروسي يشعر بأنه قوي فوق العادة.
هدنة في اليمن، محادثات في سوريا، هل ان المنطقة تسير الى مزيد من الهدوء؟
انا شخصياً اعتقد اننا بالفعل في اليمن نسير نحو حل، يأخذ في الاعتبار التناقضات الطائفية والمذهبية والاتنية. ولكن في سوريا الامر مختلف تماماً وذلك لاسباب عدة. فمن جهة الواقع على الارض غير مقبول بالنسبة الى 18 مليون سني.
فالنظام العلوي وحلفاؤه وبينهم حزب الله شكلوا طوقاً على الحدود اللبنانية – السورية وفي المناطق الداخلية السورية ولم يتركوا للسنة اي منفذ على البحر او الى لبنان. ومن جهة ثانية فالمناطق ذات الاغلبية السنية هي حالياً معزولة ومقفرة، وهذا غير منطقي بالنسبة الى السكان من ابناء الطائفة السنية.
يقال ان سوريا تتجه رويداً ولكن بثبات نحو الفيدرالية فهل لهذا السيناريو حظوظ في الوقت الحالي؟
انا لا اتمنى ذلك ولكنني احاول ترجمة الاشياء كما هي في الظاهر على الارض. ثلاثة ملايين علوي يسيطرون على المناطق الاكثر اهمية، والاكثر استراتيجية في سوريا، فكيف تريدون ان يقبل السنة بالامر؟ فاذا تم تثبيت هذا الواقع فاننا نسير نحو سنوات طويلة من النزاع. ويجب الا ننسى ايضاً ان في لبنان نحو مليون ونصف المليون لاجىء اكثريتهم من السنة. فكيف يمكنهم العودة فيما مناطقهم واقعة تحت سيطرة نظام بشار الاسد وحلفائه. فهذا لا يبشر بالخير.
هل تخشى توطين هؤلاء اللاجئين في لبنان؟
كلا لا اخشى ان تتطور الامور في هذا الاتجاه ولكنني اخشى بفعل الامر الواقع وللاسباب المذكورة اعلاه، الا يتمكن هؤلاء اللاجئون من العودة ويشكلوا عبر الايام عبئاً اجتماعياً ومالياً على لبنان.
بحسب رأيك هل هناك انتخابات رئاسية في لبنان في المدى المنظور؟
لا اعتقد ذلك. منذ التدخل الروسي في سوريا وحزب الله يشعر بانه قوي فوق العادة ويشعر انه اقوى من اي وقت مضى ويعتبر ان التطورات لصالحه، فلماذا يسهل انتخاب رئيس للجمهورية؟
لنعد الى الساحة المحلية، هل انتم مستعدون لخوض الانتخابات البلدية في ايار (مايو) المقبل؟
القوات اللبنانية كانت واضحة في هذا المجال. سنعقد تحالفنا مع التيار الوطني الحر وايضاً مع تيار المستقبل وسنحاول تجنب المعارك عندما يكون الامر متاحاً وليس في نيتنا اقصاء احد.
يحتل ملف الفساد حالياً الاولوية. فهل تعتقد حقاً بانه سيتم الاعلان عن المجرمين وتوقيفهم؟
اشك في ذلك ولكنني اتمنى من كل قلبي. لقد حان الوقت للخروج من هذه الدوامة والذهاب الى اخر الاشياء. يضاف الى ذلك ان الفساد ليس حكراً على هذه الطائفة او تلك، او هذه القوة السياسية او اخرى. لقد اصبح نوعاً من تبادل المصالح بين دائرة ممنوع المس بها. نحن كقوات لبنانية فخورون لاننا لسنا جزءاً من هذه الحكومة، ولاننا لم نشارك بفضائح ولم نحم الفساد عندما كنا جزءاً من الحكومة قدمنا مشروع قانون يتعلق بـ «الحكومة الالكرونية» بحيث يصبح الاتصال بين المواطنين والموظفين في حده الادنى وكل الخدمات تتم عبر الوسيلة الالكترونية.
ما رأيك بالحكم الذي اصدرته محكمة التمييز العسكرية ضد ميشال سماحة؟
اعتبر ان المحكمة العسكرية يجب اعادة النظر في صلاحياتها ونزع بعضها وهو غير مقبول. يجب ان تقتصر مهمة هذه المحكمة على الدعاوى العسكرية وهذا غير متعلق بالقرارات التي تتخذها والاعضاء الذين تتشكل منهم، بل هو الوضع الشرعي على الصعيد الدستوري.

د. ج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق