أبرز الأخبارسياسة عربية

القوات العراقية تحرر بلدة هيت الاستراتيجية وتطرد داعش

اعلنت مصادر رسمية عراقية الخميس تحرير كامل مدينة هيت الواقعة في محافظة الانبار في غرب العراق، من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية بدعم من التحالف الدولي.
واورد بيان رسمي لخلية الاعلام الحربي تلقت فرانس برس نسخة منه ان «قطعات جهاز مكافحة الإرهاب حررت مدينة هيت بالكامل»، وذلك بعد عمليات عسكرية استمرت اسابيع.
وبدأت القوات العراقية هجوماً كبيراً في 19 اذار (مارس) لاستعادة قضاء هيت من الجهاديين.
واكد صباح النعمان المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب لفرانس برس ان «قوات مكافحة الارهاب تمكنت من تحرير مدينة هيت بالكامل بدعم من طيران التحالف الدولي والطيران العراقي».
ووصف النعمان هيت بانها كانت «عاصمة داعش في الانبار»، مشيراً الى انه «بعد تحريرها اصبح من السهل الوصول الى مناطق القائم والرطبة وعنه» وكلها في غرب الانبار.
بدوره، قال الشيخ نعيم الكعود قائد قوات ابناء العشائر لفرانس برس «لقد تم اليوم تحرير هيت بالكامل وطرد جميع الارهابيين وبينهم من قتل او استسلم».
واضاف الكعود ان «قواتنا ستتجه بعد ذلك لتحرير المناطق المحيطة بمدينة هيت استعداداً لعودة الاهالي الى مناطقهم».
وتنفذ قوات حكومية بمساندة قوات البشمركة وقوات الحشد الشعبي، وهي فصائل شيعية تدعمها ايران، عمليات متواصلة في مناطق متفرقة بشمال وغرب العراق لطرد الجهاديين من المناطق التي سيطروا عليها بعد هجوم واسع في حزيران (يونيو) 2014.
وتمكنت القوات العراقية من فرض سيطرتها على الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار، خلال عملية عسكرية نهاية العام الماضي.
وتبقى ثلاث مدن رئيسية تحت سيطرة التنظيم الجهادي في محافظة الانبار التي لها حدود واسعة مع سوريا والاردن، هي الفلوجة والرطبة والقائم.
واستطاعت القوات العراقية مدعومة بغارات جوية تقودها الولايات المتحدة أن تستعيد السيطرة على أراض مهمة من قبضة المتشددين.
لكن مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» لا زالوا يسيطرون على أراض في الأنبار ومحافظة نينوى في الشمال، فضلاً عن قدرتهم على شن هجمات باستمرار تستهدف المدنيين وقوات الأمن في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

ا ف ب/بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق