الأسبوع الثقافيثقافة

اكتشاف «يهوديت تقطع رأس هولوفرنيس» لكارافاجو في فرنسا

أفاد خبراء في اللوحات القديمة، أن اللوحة التي تم العثور عليها عام 2014 في منزل جنوب فرنسا هي عمل «أصلي» للرسام الإيطالي كارافاجو، قد يكون رسمها عام 1605.

أكد خبيران أوروبيان أن لوحة تم العثور عليها صدفة في علية منزل بجنوب فرنسا، هي عمل «أصلي» للرسام الإيطالي كارافاجو (1571-1610).
وأفاد الخبير الفرنسي باللوحات القديمة إريك توركان «هذه الإنارة الخاصة، هذه الطاقة الخاصة بكارافاجو دون أي تصحيحات وبيد واثقة والمواد التصويرية تجعل من هذه اللوحة عملا أصلياً». مشيراً الى أنه «سيكون هناك جدل كبير».
وقد دعم رأي توركان المدير السابق لمتحف نابولي نيكولا سبينوزا الخبير المعروف عالميا بأعمال كارافاجو الذي كتب في تقرير تحليل اللوحة «نجد في اللوحة المعنية عملاً أصلياً للمعلم اللومباردي يمكن التعرف عليه بشكل شبه مؤكد مع أن ليس لدينا أي دليل ملموس لا يدحض».
وقال «إن اللوحة عائدة لكارافاجو لأني رأيتها مرات عدة». وأوضح «تتمتع اللوحة بنوعية استثنائية وتعود لذروة الرسام أي قرابة العام 1605 عندما كان يترجم بالطريقة الفضلى مأساة البشر من خلال الرسم».

يقدر سعر اللوحة بحوالي 120 مليون يورو
وتمثل اللوحة الزيتية الكبيرة الحجم التي عثر عليها بوضع ممتاز «يهوديت تقطع رأس هولوفرنيس».
وأنجزت اللوحة بين عامي 1600 و1610 وعثر عليها قبل سنتين عند تسرب مياه في علية دارة قرب تولوز. ويقدر سعر اللوحة في الوقت الراهن بحوالي 120 مليون يورو.
وكان أصحاب منزل في منطقة تولوز عثروا على اللوحة في نيسان (أبريل) 2014 عند فتحهم كوة للسيطرة على تسرب مياه.
وبعد دراسة اللوحة من قبل متحف اللوفر على مدى ثلاثة أسابيع قال توركان إن وزارة الثقافة أصدرت مرسوماً يحظر إخراج اللوحة من الأراضي الفرنسية بانتظار عملية تحليل رسمية.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق