تقريرمفكرة الأسبوع

اوكسفام: قروض للبنك الدولي لافريقيا تمر عبر الجنات الضريبية

كشفت منظمة اوكسفام البريطانية الاثنين ان ثلاثة ارباع الشركات التي تلقت قروضاً من البنك الدولي مخصصة لتمويل مشاريع تنمية في افريقيا مررت هذه الاموال عبر جنات ضريبية.

ومن 68 شركة حصلت في 2015 على قروض من الشركة المالية الدولية فرع البنك الدولي الذي يمنح قروضاً للشركات الخاصة، مررت 51 شركة تلك الاموال عبر اراضٍ تعتبر جنات ضريبية واساساً عبر جزيرة مورشيوس، بحسب بيان للمنظمة.
واضافت اوكسفام ان هذه الشركات «حولت بشكل مقنع (تلك القروض) الى استثمار اجنبي مباشر» ما اتاح لها الحصول على تسهيلات ضريبية ومزايا اخرى في الوقت الذي تحتاج فيه افقر مناطق العالم «لضرائب الشركات للاستثمار في الخدمات العامة والبنى التحتية».
واوضحت سوزانا رويز مستشارة السياسة الضريبية لدى اوكسفام انه «لا معنى لانفاق البنك الدولي المال لحث الشركات على الاستثمار في «التنمية» اذا كان يغض الطرف على واقع ان هذه الشركات يمكن ان تغش في البلدان الفقيرة بشأن العائدات الضريبية الضرورية لمكافحة الفقر وعدم المساواة».
وقالت انه على البنك الدولي ان يضع وسائل مراقبة للتاكد من ان الاستثمار في تنمية هذه البلدان لا يتم في «ضبابية».
ويأتي بيان المنظمة في خضم فضيحة «اوراق بنما» بشأن شركات الاوفشور التي ستكون ضمن جدول اعمال اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي تعقد هذا الاسبوع في واشنطن.
وتلقت الشركات الـ 51 التي لم تدرج اوكسفام اسماءها 84 بالمئة من تمويلات الشركة المالية الدولية للمنطقة في 2015.
واوضحت المنظمة ان الشركة التابعة للبنك الدولي ضاعفت اكثر من مرة قروضها لهذه الشركات التي تستخدم جنات ضريبية من 1،20 مليار دولار في 2010 الى 2،87 مليار دولار في 2015.
واضافت اوكسفام ان وجهة اكثر من نصف هذه التمويلات ليست معروفة من العموم «لانها تتم عبر وسطاء ماليين غامضين».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق