رئيسيسياسة عربية

الحرب في اليمن: الهدنة لا تزال سارية رغم بعض الانتهاكات

لا يزال وقف إطلاق النار الذي بدأ تنفيذه في اليمن عند منتصف الليل ساري المفعول بالرغم من بعض الانتهاكات التي ارتكبها مسلحو الحوثيين، بحسب ما أفاد به رئيس أركان الجيش الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال اللواء محمد علي المقدشي «الهدنة لا تزال سارية، ونأمل في أن ينهي متمردو الحوثيين هجماتهم، وأن يحترموا وقف إطلاق النار».
وأضاف أن قوات الجيش اليمني مستعدة «لوقف أي محاولة من قبل الحوثيين للتقدم».
واتهم اللواء مسلحي الحوثيين بانتهاك الهدنة في جبهات عدة منذ بدء سريانها في الساعة 21،00 بتوقيت غرينتش الأحد.
وحدثت الانتهاكات في مدينة تعز في الجنوب الغربي من اليمن، وفي مأرب، شرق العاصمة صنعاء، وفي محافظة الجوف باتجاه الشمال.
وقد أطلق المسلحون صاروخاً باتجاه مأرب من منطقة صنعاء، لكنه اعترض عقب بدء وقف إطلاق النار، بحسب ما قاله المقدشي.
وقالت اللجنة العسكرية في تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، إنها سجلت «12 انتهاكاً لوقف إطلاق النار ارتكبها المسلحون».
وأضافت اللجنة أن الحوثيين قتلوا مدنياً وأصابوا أشخاصاً آخرين بجروح في المدينة، مشيرة إلى أن «ردنا كان مقصوراً على الدفاع عن النفس».
وكانت القوات الموالية للحكومة، والمسلحون قد تعهدوا باحترام الهدنة التي تمت بوساطة الأمم المتحدة، معبرين عن تفاؤلهم الحذر قبل بدء محادثات جديدة ترمي إلى التوصل إلى اتفاق سلام دائم.
وهناك آمال متجددة في أن تشكل الهدنة الحالية حجر زاوية لاتفاق سلام طويل الأمد يمكن التوصل إليه في المحادثات التي ستبدأ في الكويت في 18 نيسان (ابريل).
وقد انهارت ثلاث محاولات سابقة في أعقاب بدء الغارات الجوية التي شنها التحالف في آذار (مارس) 2015 دعماً لحكومة الرئيس هادي، ولطرد الحوثيين الذين استولوا على صنعاء في أيلول (ايلول) 2014 قبل تقدمهم باتجاه مناطق أخرى.
وقد تعهد أطراف الحرب في اليمن باحترام الهدنة، وأكد الحوثيون ذلك في بيان رسمي قالوا فيه إن قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، المتحالفة معهم، سوف تلتزم بها أيضاً.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» التي يسيطر عليها الحوثيون عمن وصفته بالناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد الركن شرف غالب لقمان تأكيده الالتزام بوقف إطلاق النار إبتداء من منتصف ليل الأحد.
وقالت حركة أنصار الله الحوثية، في بيان رسمي، إنها سلمت كشفاً بأسماء مندوبيها في اللجان المحلية لتثبيت وقف إطلاق النار .
وكانت حكومة عبد ربه منصور هادي، الرئيس اليمني المعترف به دولياً، والتحالف العسكري قد أعلنا الالتزام بوقف العمليات القتالية.
غير أن كلا الطرفين أكد أنه سوف يرد في حالة تعرضه لأي هجوم.
وتقول تقديرات إن أكثر من 6 آلاف شخص قتلوا وشرد قرابة مليوني يمني بسبب الصراع في اليمن.

بي بي سي
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق