حوار

ماذا يقول الطاشناق عن نزاع قره باخ؟

بعد 22 سنة على توقيع هدنة هشة بين اذربيجان وارمينيا، استؤنفت المعارك يوم الجمعة اول نيسان (ابريل) الجاري في قره باخ، موقعة مئة قتيل واكثر من ثلاثماية جريح. افاديس غيدانيان، نائب رئيس حزب الطاشناق في لبنان يشرح لـ «الاسبوع العربي» الالكتروني اسباب استئناف التوتر.

ماذا جرى في نهاية الاسبوع الماضي في قره باخ؟
ليل 2-3 نيسان (ابريل) وقع قصف مدفعي من قبل جيش اذربيجان عبر طائرات الهليكوبتر والطائرات بلا طيار واستمرت حتى ظهر الثلاثاء عندما تم التوصل الى وقف اطلاق النار. وحالياً ووفق مصادر على الارض سجل سقوط مئة قتيل عسكريين ومدنيين، و300 جريح وفقدان 26 شخصاً لا يزال مصيرهم مجهولاً. كان هجوماً عنيفاً جداً، وهو الاعنف منذ توقيع اتفاق وقف المعارك في العام 1994.
لماذا برأيك انهار وقف اطلاق النار الحذر الساري المفعول منذ العام 1994 في قره باخ، خلال الاسبوع الماضي؟
اسباب هذا التصعيد سببه اولاً دعم وتشجيع تركيا لاذربيجان لاستئناف دورة العنف في قره باخ. انقرة تواجه حالياً الكثير من المشكلات مع الولايات المتحدة ومع روسيا في الشرق الاوسط. اذاً فان تركيا تحاول مع قره باخ فتح نقطة ساخنة جديدة في القوقاز. الاتراك يحاولون ممارسة الضغوط باختلاقهم مشكلة اخرى خارج الشرق الاوسط عبر جبهة قره باخ.
بين 1988 و1994 اوقعت الحرب في قره باخ 30 الف قتيل. وتم توقيع اتفاق لوقف النار في العام 1994. ولكن الامور لم تتقدم منذ ذلك الحين. لماذا؟
لفهم الوضع. يجب العودة الى تاريخ قره باخ. ويجب ان نعلم ان هذه المنطقة وارمينيا لهما تاريخياً مئتا سنة من الوجود المشترك. وفي عام 1922 سلخ ستالين قره باخ عن ارمينيا وضمها الى الاتحاد السوفياتي. اما جمهورية اذربيجان فانشئت في العام 1918. وفي العام 1988، ومع انهيار الاتحاد السوفياتي اصبحت ارمينيا دولة مستقلة. وفي العام 1991 نظمت قره باخ استفتاء واعلنت استقلالها. ولكن جمهورية قره باخ لم تحظ باعتراف اي دولة من المجموعة الدولية، ولا حتى ارمينيا لان ذلك يعني انها بلد، فيما هي جزء من اراضي ارمينيا، وبين عامي 1988 و1994 دارت معارك على الحدود بين اذربيجان وقره باخ. ثم في العام 1994 وقع اتفاق لوقف النار وضع حداً للنزاع المسلح بين اذربيجان التي تريد احتلال المنطقة وارمينيا. وقف لاطلاق النار انتهك مرات عدة.
قرار وقف اطلاق النار ولكن ليس قانون سلام نهائي رغم جهود مجموعة مينسك في قره باخ. فما هي الاسباب؟
اذربيجان رفضت في السنوات الاخيرة الجلوس على طاولة مفاوضات مع ارمينيا في اجتماعات ترعاها مجموعة مينسك وترأسها معاً الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا. باكو تريد احتلال كل الاراضي التي استعادتها ارمينيا. ولكن ارمينيا ونحن حزب الطاشناق نرفض التخلي عن سنتمتر مربع واحد يحتله الاذريون، لانه تاريخياً تشكل قره باخ جزءاً من ارمينيا. هناك 150 الف ارمني يعيشون فيها وقد انضم المتطوعون الارمن الذين حاربوا من 1988 الى 1994، الى صفوف الجيش لمساعدته لانهم يعرفون الارض جيداً.
حزب الطاشناق هل هو متواجد في قره باخ؟
نعم لدينا سبعة نواب في المجلس النيابي ونائب رئيس للحكومة.
هل انت متفائل بالنسبة الى قرار وقف النار الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي؟
كلا. اننا نخشى استئناف العنف. نحن نعلم جيداً ان تركيا تدفع اذربيجان الى حل عسكري وليس الى حل سلمي، بهدف ممارسة الضغط على الذين يملكون القرار في الشرق الاوسط. نحن مع حل دبلوماسي. فاذا صمد وقف النار الذي اقر يوم الثلاثاء الماضي، فاعتقد انه الحد الاقصى الذي يمكننا الحصول عليه حالياً. وليس هناك حل نهائي في القريب المنظور.
جمهورية لا تعترف بها المجموعة الدولية، وليس لها ثروات طبيعية، فمن اين تعيش قره باخ؟
ارمينيا طبعاً تساعد الموازنة كثيراً. وتعتمد المنطقة ايضاً على المستثمرين من الدياسبورا الارمنية والاجنبية الذين ساهموا بدعم الاقتصاد. الزراعة متقدمة. وتنظيم الدياسبورا ايضاً عمليات مالية لدعم المنطقة قدر استطاعتها.
ارمينيا وقره باخ هل تملكان الوسائل للرد عسكرياً في حال اندلعت الحرب مع باكو؟
بالنسبة الى كل ما هو عسكري، طبعاً اذربيجان متفوقة ولكن الارمن يتمتعون بالارادة الوطنية للمقاومة.

جيني صالح

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق