أبرز الأخبارسياسة عربية

سلمان في القاهرة: تنسيق وتعاون وتوقيع 24 اتفاقية ثنائية

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعد ظهر الخميس، في مطار القاهرة الدولي، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي يزور القاهرة لمدة خمسة أيام. وهذه الزيارة الأولى التي يقوم بها الملك سلمان إلى مصر منذ توليه السلطة مطلع العام الماضي.

وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بعد ظهر الخميس إلى القاهرة، وكان في استقباله في مطار القاهرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يولي أهمية كبيرة لعلاقات بلاده مع السعودية خصوصاً أنها قدمت مساعدات اقتصادية كبيرة لمصر منذ اطاحة الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز (يوليو) 2013.
وفي بيان عشية وصوله للعاصمة المصرية، في زيارة تستغرق خمسة أيام هي الأولى التي يقوم بها إلى مصر منذ توليه السلطة مطلع العام الماضي، قالت الرئاسة المصرية إن القاهرة «لن تنسى لجلالة الملك سلمان بن عبد العزيز مواقفه المقدرة والمشرفة إزاء مصر وشعبها».
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف في هذا البيان إن زيارة الملك سلمان «تشهد ترحيباً كبيراً من جانب مصر قيادة وحكومة وشعبا».

التنسيق والتعاون والمخاطر الإقليمية والخارجية على طاولة البحث
وأضاف أن «توقيت الزيارة يتزامن مع تعرض المنطقة لتحديات كبيرة في ضوء ما يمر به عدد من الدول العربية من اضطرابات وما تواجهه من أزمات، وهو ما يؤكد أهمية مواصلة التعاون والتنسيق المكثف بين مصر والمملكة العربية السعودية حول مختلف الملفات الإقليمية».
وأكد أن المباحثات بين العاهل السعودي والرئيس المصري ستتناول «التنسيق والتعاون على جميع الأصعدة بين البلدين في مواجهة ما يتعرض له الأمن القومي العربي والخليجي من مخاطر إقليمية وخارجية».
وأوضح أن «موضوعات التعاون الاقتصادي بين البلدين ستستأثر بجانب كبير من المباحثات» بين الملك سلمان والرئيس السيسي، اللذين سيشهدان الجمعة «التوقيع على عدد من الاتفاقات الثنائية».
وقال مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه أن 24 اتفاقية ومذكرة تفاهم سيتم توقيعها بين البلدين خلال هذه الزيارة، من بينها 14 سيشهد توقيعها السيسي والعاهل السعودي وتبلغ قيمتها 1،7 مليار دولار، منها 1،5 مليار دولار لتمويل مشروعات في سيناء.
يذكر أنه وإثر اجتماع سعودي – مصري في القاهرة، تعهدت المملكة برفع استثماراتها في مصر إلى أكثر من ثمانية مليارات دولار، إضافة إلى المساهمة في توفير حاجتها من النفط مدة خمس سنوات.
وتشارك مصر في التحالف العربي الذي تقوده الرياض ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، بقوات جوية وبحرية.
وتتبنى القاهرة والرياض مواقف متقاربة عموماً من الملفات والنزاعاتت الإقليمية.
وأيدت مصر في آذار (مارس( الماضي قراراً أصدرته الجامعة العربية بتصنيف حزب الله اللبناني تنظيماً «إرهابياً»، بعد قرار مماثل اتخذه مجلس التعاون الخليجي.

فتور العلاقات اللبنانية – السعودية
وعشية وصول العاهل السعودي للقاهرة، أوقفت الشركة المصرية للأقمار الاصطناعية «نايل سات» الأربعاء بث قناة «المنار» التابعة لحزب الله اللبناني، بحجة بثها برامج «تثير النعرات الطائفية».
ويأتي ذلك في وقت تشهد العلاقات اللبنانية – السعودية فتوراً متنامياً بسبب غضب الرياض من نفوذ حزب الله المدعوم من إيران.
وتحمل السعودية حزب الله مسؤولية «مصادرة» القرار اللبناني وامتناع لبنان عن دعم الموقف السعودي في محافل عربية وإسلامية ضد إيران.
وأوقفت السعودية أخيراً مساعدات عسكرية للبنان رداً على هذه المواقف المناهضة لها.

فرانس 24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق