رئيسيسياسة عربية

انسحاب هيثم المناع من رئاسة «مجلس سوريا الديموقراطية»

اعلن المعارض السوري هيثم المناع رئيس «مجلس سوريا الديموقراطية»، انسحابه من هذا التحالف الكردي العربي، بسبب معارضته لاعلان الاكراد الفدرالية في شمال سوريا.
وقال المناع في تصريح لفرانس برس عبر الهاتف من مدينة اوروبية لم يكشف عنها «انسحبت في التاسع عشر من اذار (مارس) من رئاسة مجلس سوريا الديموقراطية وقلت انني لن اعود ما لم يتم سحب اعلان الفدرالية».
واعلنت ولادة المجلس المذكور في كانون الاول (ديسمبر) 2015 برئاسة مشتركة بين المناع ممثلاً للمجموعات العربية في المجلس، والكردية الهام احمد ممثلة للاكراد.
وعملياً يسيطر حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي مع ذراعه العسكرية وحدات حماية الشعب الكردية على المناطق الواقعة في شمال سوريا.
وقد أعلن الأكراد السوريون في 17 اذار (مارس) الماضي نظاماً فدرالياً في مناطق سيطرتهم في شمال سوريا في خطوة رفضها على الفور نظام الرئيس بشار الاسد والمعارضة.
والمناطق المعنية بالاعلان هي المقاطعات الكردية الثلاث، كوباني (ريف حلب الشمالي) وعفرين (ريف حلب الغربي) والجزيرة (الحسكة)، بالاضافة الى تلك التي سيطرت عليها قوات سوريا الديموقراطية (تحالف من فصائل كردية وعربية مقاتلة على راسها وحدات حماية الشعب الكردية) مؤخراً خصوصاً في محافظتي الحسكة وحلب (شمال).
واوقعت الحرب في سوريا منذ اذار (مارس) 2011 اكثر من 270 الف قتيل وشردت نحو نصف السوريين بعيداً عن منازلهم.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق