دولياترئيسي

مقتل 6 عناصر أمنية في انفجار قنبلة جنوب شرق تركيا

قتل خمسة جنود وفرد من أفراد القوات الخاصة التركية في انفجار قنبلة وُجه اللوم فيه إلى مسلحين أكراد جنوبي البلاد، حسبما قالت وكالة دوغان للأنباء.

وكانت قوات الأمن تقوم بعملية عسكرية السبت في بلدة نصيبين في إقليم ماردين جنوب شرقي البلاد عندما انفجرت قنبلة زرعها مسلحو حزب العمال الكردستاني، حسبما قالت الوكالة.
ونصيبين محاصرة منذ منتصف آذار (مارس) ضمن عملية عسكرية تستهدف إبعاد حزب العمال الكردستاني عن البلدة، التي تقول السلطات إن مسلحي الحزب حفروا فيها خنادق وأقاموا حواجز ومتاريس.
وأضاف أن «أربعة عناصر أمنية يخضعون للعلاج جرّاء الإصابات التي لحقت بهم».
في غضون ذلك، أعلنت مصادر أمنية أن السلطات التركية اعتقلت مشتبهاً رئيسياً في تفجير مدينة ديار بكر.
وقالت المصادر إن الشرطة اعتقلت رجلاً يشتبه في أنه أوقف سيارته الملغومة وفجرها عندما مرت بجوارها حافلة صغيرة تقل رجال أمن في شارع مزدحم بالمدينة.
كما أعتقلت قوات الأمن، الجمعة، تسعة أشخاص يشتبه في تورطهم في الحادث.
ووقع انفجار ضخم، الخميس، في مدينة ديار بكر ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 23.
وأعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن الحادث.
وكانت مدينة ديار بكر مسرحاً لمواجهات بين قوات الأمن ومقاتلين من حزب العمال الكردستاني منذ بداية العام الحالي.
ويخوض الجيش التركي معارك متقطعة في المنطقة الواقعة جنوب شرقي البلاد ضد عناصر حزب العمال الكردستاني المسلحين.
وتقول الحكومة إن أكثر من خمسة آلاف من المسلجين ونحو 400 من الجنود وقوات الشرطة قتلوا في أعمال العنف هناك.
ويعاني جنوب شرق تركيا تصاعداً لأعمال عنف منذ انهيار هدنة بين الحزب والحكومة في تموز (يوليو) الماضي.

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق