حوار

طوم حرب: ترامب ليس لديه مشكلة مع المسلمين والعرب

طوم حرب رئيس الائتلاف الاميركي – الشرق اوسطي لترامب (AMCT) يشرح الاسباب التي دفعته الى دعم مرشح موضع جدل ويتطرق الى المواضيع الشائكة التي اشار اليها وليد فارس.
لماذا انشاء الائتلاف الاميركي – الشرق اوسطي من اجل ترامب؟
ممثلون عن مجموعات سياسية مختلفة في الولايات المتحدة ومن اتنيات ومذاهب مختلفة اسسوا هذا الائتلاف (AMCT) لدعم ترشيح دونالد ج. ترامب لرئاسة الولايات المتحدة. جاءوا من مختلف البلدان منهم لبنانيون وسورويون ومصريون وعراقيون واشوريون وسريان وايزيديون وايرانيون… هم اذاً قرروا دعم المرشح للاسباب الاتية: معارضته للاتفاق النووي بين باراك اوباما وايران، معارضته لأي تأثير اسلامي في الولايات المتحدة، قراره بتدمير داعش وكل المجموعات الارهابية، ارادته في حماية المسيحيين والايزيديين المضطهدين في الشرق الاوسط. الرغبة في المساعدة على اقامة مناطق حرة في سوريا والعراق لايواء اللاجئين. دعمه لتشكيل ائتلاف عربي ضد الارهابيين، رؤيته لدعم الاستقرار والازدهار في الشرق الاوسط.
هل تعتقد ان دعمك يمكن ان يبدل نظرته الى الشرق الاوسط؟
اللوبي بدون شك يشكل قوة مؤثرة. ويمكننا التأثير في قضايا محددة. الادارة الاميركية لا تملك بالضرورة تفاصيل ثاقبة حول بعض البلدان. علينا الا نعتبر دائماً ان الادارات السياسية تقرر مسبقاً مصير الدول. نحن نؤمن بان الشعوب لها الحق في اسماع اصواتها عبر وسائل متعددة في اللوبي.
هل صحيح انه لا يحب المسلمين؟
دونالد ترامب ليس له مشكلة مع المسلمين والعرب. لنكن واضحين. لقد اعلن في مناسبات عديدة انهم هم الذين يكرهون الغرب وبينها الولايات المتحدة. وهو يحب ان يعرف سبب هذا الكره. هناك ديانات عدة في العالم ووجودها لا يشكل اي حقد ولا اي حرب. فلماذا الامر مختلف مع المسلمين؟ وفي هذا المجال بالتحديد اذا انتخب، ينوي اقامة حوار حول هذه النقطة مع كبار المسؤولين الدينيين والسياسيين في الدول العربية والدول الاسلامية.
وعندما يتكلم عن اغلاق الحدود في وجه اللاجئين…
هو يحدد بدقة بان الاغلاق يجب ان يكون بصورة مؤقتة الى ان يتم اقامة نظام يمنع تسلل الارهابيين. انه واضح ويطالب بان تتولى الدول العربية التدخل عسكرياً ومالياً لاستئصال المتطرفين. فالخزينة الاميركية تعاني من عجز. واذا طلب من الاميركيين ان يكونوا شرطي العالم والتدخل في كل مكان. فيجب على الاقل ان يكافأوا مادياً.
اعلن في مناسبات عدة ان مسيحيي الشرق الاوسط هم في خطر ويجب حمايتهم. فكيف سيعمل من اجل ذلك على الارض؟
يعتبر انه يجب تدمير داعش كما سبق وقلت. ثم ان الجمهوريين هم انصار اللامركزية الادارية والسياسية الامر الذي يؤدي تلقائياً الى فيدرالية ذاتية. الغرب نجح في هذه التجربة فلماذا لا تنسحب على الشرق الاوسط.

د. ج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق