رئيسيسياسة عربية

زوجة مختطف الطائرة المصرية السابقة: «عشت أياما سوداء مع زوجي السابق»

قالت الزوجة السابقة لمختطف طائرة مصر للطيران إنها عاشت مع زوجها سيف الدين مصطفى فترة من الجحيم وأن المتهم لم يعرها أي اهتمام هي واولاده منها منذ انفصالهما.

ووصفت القبرصية مارينا باراشو في حديثها مع وسائل إعلام محلية فترة زواجها التي لم تدم أكثر من 5 سنوات بأنها «مرحلة سوداء» من حياتها وأنها كانت في 18 من عمرها وكان هو في 26 فقط من عمره حين تزوجته.
وقالت بارشو لصحيفة فيلفثيروس القبرصية «البعض رسم صورة رومانسية لذلك الشخص الذي اختطف طائرة ليرى زوجته السابقة لكن ذلك قد يتغير تماماً إذا علموا كيف كان يعامل زوجته السابقة وأولاده».
ووصفت بارشو زوجها السابق بأنه كان عنيفاً ويتعاطى المخدرات واعتاد على ايذائها جسدياً هي واولادهما الثلاثة.
وكانت السلطات القبرصية اصطحبت الزوجة السابقة للمتهم إلى المطار «للتعرف عليه والتأكد من هويته وليس لتحقيق مطلبه في رؤيتها»، بحسب تقارير صحفية محلية.
واستخدم سيف الدين مصطفى، الذي وصفه مسؤولون قبارصة بأنه مضطرب عقلياً، حزاماً ناسفاً مزيفاً لاختطاف الطائرة المصرية وإجبارها على الهبوط في مطار لارناكا.
وطالبت مصر قبرص بتسليم المتهم باختطاف طائرة تابعة لشركة مصر للطيران يوم الثلاثاء، بحسب الادعاء المصري بموجب الاتفاقية الثنائية لتسليم المجرمين والموقعة بين البلدين عام 1996.
وقضت النيابة القبرصية بحبس مصطفى ثمانية أيام على ذمة التحقيق.
ويواجه مصطفى تهما تشمل القرصنة الجوية والخطف والسلوك المتهور.
ويعتقد أن الدافع وراء الاختطاف هو خلاف بين مصطفى (58 عاماً) وطليقته التي تعيش في قبرص. وقالت السلطات القبرصية إن الحادث لا علاقة له بالإرهاب.
وكانت الرحلة MS181 التابعة لشركة مصر للطيران تحمل على متنها 56 راكباً من مدينة الأسكندرية إلى العاصمة المصرية القاهرة، بالإضافة إلى طاقم الطائرة المكون من ستة أفراد ومسؤول أمني، عندما أجبرت على تحويل مسارها إلى قبرص.
وخلال الأزمة التي استمرت أكثر من ست ساعات تقريباً، أطلق سراح جميع الركاب وأفراد الطاقم ولم يصب أي منهم بأذى، بعدما تفاوضت السلطات مع مصطفى.

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق