دولياترئيسي

هولاند وكاميرون يدعوان روسيا والنظام السوري لوقف «الهجمات ضد المعارضة المعتدلة»

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، روسيا والنظام السوري إلى وقف «الهجمات فوراً على المعارضة السورية المعتدلة»، واعتبرا في بيان صدر إثر قمة «أميان» أن الزحف على حلب «يقوض فرص السلام ويهدد بتعميق أزمة اللاجئين» ويخدم تنظيم «الدولة الإسلامية».

حض الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس روسيا والنظام السوري على وقف «الهجمات فوراً» على المعارضة المعتدلة في سوريا، وفق إعلان صدر إثر قمة فرنسية – بريطانية عقدت في أميان بفرنسا.
وجاء في البيان أن فرنسا وبريطانيا «تدعوان روسيا والنظام السوري إلى وضع حد فورا للهجمات على مجموعات المعارضة المعتدلة» ووقف «الزحف على حلب الذي يقوض فرص السلام ويهدد بتعميق أزمة اللاجئين ويخدم تنظيم داعش». في إشارة إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».
كما دعا البيان روسيا ونظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى وقف الهجمات على العيادات والمستشفيات وانتهاكات حقوق الإنسان.
وسيبحث كاميرون وهولاند والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركيل وقف إطلاق النار في سوريا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر عبر الهاتف اليوم  الجمعة.
وقالت المتحدثة باسم كاميرون للصحافيين الخميس «غداً (اليوم) ستكون لدى قادة بريطانيا وفرنسا وألمانيا الفرصة ليقولوا معا بوضوح للرئيس بوتين إننا نريد لوقف إطلاق النار هذا أن يصمد وأن يمهد لانتقال سياسي حقيقي».
ودخل وقف إطلاق النار بين النظام السوري وفصائل المعارضة المعتدلة، والذي تفاوضت عليه روسيا والولايات المتحدة ودعمته الأمم المتحدة، حيز التنفيذ في 27 شباط (فبراير).

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق