دولياترئيسي

ارسال مئات الجنود لمواجهة الفيضانات في شمال انكلترا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاحد انه سيتم ارسال مزيد من الجنود الى شمال انكلترا لمساعدة سكان هذه المنطقة التي تواجه فيضانات «غير مسبوقة» استدعت إجلاء المئات من سكانها ولا سيما من مدينة يورك التاريخية.

وبحسب وسائل اعلام بريطانية فان كاميرون سيزور اليوم الاثنين المناطق المنكوبة في شمال انكلترا.
وقال كاميرون في تغريدة عبر تويتر «ترأست لتوي اجتماع (أزمة) حول هذه الفيضانات غير المسبوقة»، مضيفاً «سيتم ارسال مزيد من الجنود».
وبحسب الحكومة البريطانية فان التعزيزات الجديدة قوامها 200 جندي، علماً بأنه سبق للحكومة ان ارسلت 300 جندي الى شمال انكلترا لمؤازرة اجهزة السلطات المحلية والمتطوعين وفرق الصليب الاحمر على نجدة المنكوبين.
وفي حال زاد الوضع سوءا، يمكن ارسال ما يصل الى الف جندي للمشاركة في عمليات الاغاثة.
واتى قرار ارسال مزيد من الجنود خلال اجتماع للجنة الطوارىء (كوبرا) ترأسه كاميرون، بعدما تسببت الفيضانات في حالة من الفوضى للعائلات خلال عطلة عيد الميلاد.
وليل الاحد الاثنين اطلقت وكالة البيئة 27 تحذيراً من حصول فيضانات خطرة في انكلترا وويلز.
وتم اجلاء مئات السكان في مناطق لانكشير في شمال غرب انكلترا ويوركشير في شمال شرق البلاد، كما تم نشر الجنود لتعزيز دفاعات تلك المناطق.
وبعد ظهر الاحد كانت شركة كهرباء «نورث ويست» تحاول اصلاح الاعطال لاعادة التيار الى حوالي 6500 منزل حرمتها الفيضانات من الكهرباء.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق