رئيسيسياسة عربية

اتصال هاتفي بين فابيوس ورئيس الوزراء الليبي الجديد ودعم فرنسي له

اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء دعم بلاده لفايز السراج الذي سيرأس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عند تشكيلها قبل منتصف كانون الثاني (يناير) المقبل، على ما اعلنت الخارجية الفرنسية.
ستشكل هذه الحكومة في طرابلس بموجب اتفاق هش ابرم في كانون الاول (ديسمبر) برعاية الامم المتحدة.
في اتصال هاتفي اكد فابيوس للسراج «ان فرنسا تقف الى جانب الشعب الليبي لتجاوز التحديات التي تواجهها البلاد، بدءاً من فرض الامن في العاصمة واعادة الاستقرار ومكافحة الارهاب»، بحسب بيان للخارجية الفرنسية.
كما اعلن الوزير لمحاوره عن ارسال شحنة مساعدات طبية عاجلة من الادوية قريباً جداً الى مستشفى بنغازي، كبرى مدن شرق ليبيا حيث ما زالت المعارك مستعرة بين الفصائل المسلحة.
ويعتبر المجتمع الدولي رسمياً رجل الاعمال الليبي فايز السراج رئيس الوزراء العتيد بموجب اتفاق سلام وقعه اعضاء في البرلمانين المتنازعين في ليبيا وشخصيات سياسية في الصخيرات المغربية في 17 كانون الاول (ديسمبر).
وينص الاتفاق على توحيد السلطتين المتنازعتين في ليبيا ضمن حكومة وحدة وطنية، تعمل الى جانب مجلس رئاسي، وتقود مرحلة انتقالية تمتد لعامين وتنتهي بانتخابات تشريعية.

ا ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق