أبرز الأخباردوليات

محادثات حول سوريا في باريس بمشاركة وزراء خارجية غربيين وعرب

اجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين في باريس مباحثات مع وزراء خارجية غربيين وعرب حول الازمة السورية قبل اجتماع دولي مرجح عقده في نيويورك حول سوريا ايضاً في 18 كانون الاول (ديسمبر) بمشاركة حليفي النظام السوري روسيا وايران.

وقد اجتمع كيري مع نظرائه الفرنسي والبريطاني والالماني والايطالي والسعودي والاماراتي والاردني والقطري والتركي كما اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.
ويتوجه كيري بعد ذلك الى موسكو لاجراء مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره سيرغي لافروف بشأن ازمة سوريا.
ويندرج اجتماع باريس في اطار العملية المعروفة بعملية فيينا التي توصلت فيها 17 دولة ضمنها الحليفان الروسي والايراني للرئيس السوري بشار الاسد الى اتفاق في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، حول خريطة طريق سياسية لسوريا.
وتنص عملية فيينا على عقد لقاء مطلع كانون الثاني (يناير) لممثلي المعارضة السورية والنظام وتشكيل حكومة انتقالية في غضون ستة اشهر وتنظيم انتخابات في خلال 18 شهراً.
وقال مصدر دبلوماسي في باريس طالباً عدم كشف هويته «نريد التحرك بسرعة نحو التفاوض وتحديد اطار مع قرار من مجلس الامن الدولي» يمكن ان يقدم في سياق اجتماع 18 الجاري في نيويورك.
وخلال لقاء باريس مساء الاثنين يفترض ان يطلع الوزراء على اجتماع الرياض الذي توصل للمرة الاولى الاسبوع المنصرم الى برنامج للفصائل الرئيسية في المعارضة السورية المسلحة والسياسية.
وبالرغم من بقاء عناصر عديدة مجهولة متعلقة خصوصاً بمشاركة التنظيم المسلح السلفي المعروف باسم احرار الشام، شكل اجتماع الرياض حدثاً «هاماً» وسجل «تقارباً حقيقياً بين المعارضة المسلحة والمعارضة السياسية» بحسب المصدر.
ويمكن ان يشكل وفد من خمسة عشر معارضاً مع بداية الاسبوع المقبل يفوض بالتفاوض مع النظام. لكن الاخير لم يبد في الوقت الحاضر اي اشارات انفتاح في ما يتعلق بمثل هذا التفاوض. ويأمل الداعمون الدوليون للمعارضة بان يمارس حليفا الرئيس السوري بشار الاسد، موسكو وطهران، ضغوطاً ليقبل بالمشاركة في هذه العملية.

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق