تقنية-الغدتكنولوجيا

«سامسونغ» تنقل صراعها مع «آبل» من السوق الى المحكمة الاميركية العليا

تقدمت مجموعة سامسونغ العملاقة في مجال الالكترونيات بدعوى امام المحكمة العليا في الولايات المتحدة في اطار خلافها المستمر منذ سنوات عدة في هذا البلد بشأن براءات الاختراع مع مجموعة «آبل» الاميركية التي حصلت اخيراً من الشركة الكورية الجنوبية على تعويضات قدرها 548 مليون دولار.

وتناول أحد مواضيع المواجهة بين المجموعتين جوانب من التصاميم المألوفة بدرجة كبيرة حاليا بالنسبة لمستخدمي الهواتف الذكية: واجهة أمامية مستطيلة سوداء بزوايا مستديرة وشاشة مع 16 رمزاً مصوراً.
هذه العناصر كانت محمية ببراءات اختراع ما دفع بالقضاء الى الحكم على سامسونغ بدفع قيمة كامل الارباح المتأتية من مبيعات الهواتف الذكية المزودة بهذه العناصر لحساب «آبل»، على ما أكد محامو المجموعة الكورية الجنوبية.
وأشار المحامون الى انه «على الرغم من أن مساهمة العناصر المحمية ببراءات اختراع تبلغ 1% من قيمة هواتف سامسونغ، الا ان ابل تحصل على 100% من ارباح سامسونغ».
وعلقت المجموعة الكورية الجنوبية في رسالة الكترونية لوكالة فرانس برس بأن «سامسونغ تفضل التنافس في السوق وليس امام المحاكم إلا أن الشركة تشعر بأهمية الاستئناف في هذه القضية أمام المحكمة العليا الاميركية بإسم كل الشركات الاميركية، الكبيرة منها او الصغيرة، التي قد تتأثر في حال استمرار هذه السابقة القانونية».
وقالت سامسونغ ان مجموعات كبرى عدة في قطاع التكنولوجيا في العالم اعلنت دعمها لها خلال المحاكمة التي جرت في سيليكون فالي.
من ناحيتها جددت «آبل» تأكيدها على ما اعلنته بعد نصرها القضائي في 2012 مشيرة الى ان «الخلافات القضائية بين آبل وسامسونغ تتناول ما هو ابعد بكثير من براءات الاختراع او المال. إنها مسألة قيم. نهنئ المحكمة (…) على توجيهها رسالة واضحة بأن السرقة أمر سيء».
ويمثل مبلغ 548 مليون دولار الذي وافقت «سامسونغ» على دفعه الى «آبل» مطلع كانون الاول (ديسمبر) نسبة لا تتخطى النصف مقارنة مع ما كانت تطلبه المجموعة الاميركية في 2012.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق