سياسة لبنانية

الحريري يتفق مع فرنجية على «تفعيل المسار المشترك» لانتخاب رئيس للبنان

قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري إنه ماض في المسار المشترك لاختيار رئيس للجمهورية اللبنانية لسد الفراغ الرئاسي الذي دام 18 شهراً، مع السياسي الماروني سليمان فرنجية.

ويتم تداول اقتراح الحريري في لبنان لكن ليس بصورة رسمية، ويتلخص هذا الاقتراح بأن يصبح فرنجية رئيساً للجمهورية اللبنانية فيما يتولى الحريري منصب رئاسة الوزراء.
وخف الدعم لهذا الاقتراح في الأيام القليلة الماضية تبعاً لوسائل الإعلام اللبنانية المحلية، لعدم توافر تأييد واسع من المسيحيين على أن يصبح فرنجية رئيساً للبنان.
وأكد الحريري خلال مكالمة أجراها مع فرنجية «على متابعة التشاور والمضي في المسار المشترك لانتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية».
ومن المحتمل أن يعيد اقتراح تقاسم السلطة الحياة مجدداً إلى مؤسسات الدولة اللبنانية التي أصيبت بالشلل جراء نزاع سياسي ازدادت حدته بسبب الصراع في سوريا.
وتبعاً للدستور اللبناني، فإن الرئيس اللبناني يجب أن يكون مسيحياً مارونياً.
وأعلنت السعودية التي تدعم الحريري عن تأييدها للاقتراح في حين عبرت إيران خصمها اللدود في المنطقة عن أملها في أن ينتخب رئيس للبنان قريباً.
وثمة علاقة صداقة عائلية بين فرنجية والرئيس السوري بشار الأسد.
وتصطدم خطة الحريري بعقبات عدة تتمثل بكيفية فوز فرنجيه على منافسيه ميشال عون والمرشح الآخر سمير جعجع.

بي بي سي
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق