صحة

قصور عضلة القلب… علاجات حديثة تثبتت كفاءتها

يكلف علاج هذا المرض 108 مليار دولار سنوياً

حين يدق القلب يصمت الحقد، وحين يتألمُ القلب تطفو المشاعر، وحين يحتضن الصدر قلب إنسان تحيا الإنسانية… لكن ماذا لو أصاب هذا القلب قصور في عضلته وألمّ به الداء وأصبح مجروحاً، ضعيفاً، منهكاً؟

من جامعة غوتنبرغ في السويد أتى البروفسور كارل سويدبيرغ الى لبنان ليُشارك في «مؤتمر ترميم الأوعية الدموية» الذي نظمته «نوفارتس» والجمعية اللبنانية لأطباء القلب وجراحيه، وتحت عنوان مرض قصور القلب، عقدت ندوة، طاف فيها  البروفسور في شؤون وشجون هذا القلب حين يُقصّر… فماذا في التفاصيل العلمية التي سردها كارل سويدبيرغ؟ وماذا عن آخر مستجدات علاج قصور عضلة القلب؟ وماذا يقول رئيس الجمعية اللبنانية لأطباء القلب وجراحيه الدكتور صبحي الدادا؟

مرض شائع ومكلف
قصور القلب هو مرض شائع ومكلف يُهدد حياة المصابين به ويترافق مع أسلوب حياة شيء. هذا في العموم أما في جديد ما قد ينتظر سماعه مريض قصور القلب هو أن الإختبارات السريرية على العلاجات الجديدة المعتمدة دلت على إسهامها في إبقاء المرضى على قيد الحياة وبينت إنخفاضا كبيرا في معدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والشرايين.
هي نتائج جد واعدة يُفترض أن يعرف عنها مريض قصور القلب ويسأل طبيبه عنها. يفترض بالمريض إذا أن يسأل طبيبه ويلح: هل صحيح أن هناك أدوية ثبتت كفاءتها في علاج قصور عضلة القلب؟
الدكتور صبحي الدادا يعتبر «أن قصور عضلة القلب من الأمراض التي تؤثر سلباً على حياة آلاف المصابين به في لبنان، بسبب غياب الوعي العام، لذا نحن واقعياً أمام مستوى عال من عدم الإمتثال وارتفاع تكاليف العلاج في المستشفيات، ما يُشكل عبئا إقتصاديا ليس فقط على المرضى وأسرهم بل على المجتمع ككل».
ما المطلوب إذاً؟
المطلوب تضافر الجهود، كل الجهود، من أجل إعتماد العلاجات الجديدة التي أثبتت تحسن نوعية حياة المرضى في سبيل إدارة أفضل للمرض.
ما هو المطلوب منكم أنتم أيها المرضى؟
الوقاية أولاً والتأكد أن هناك علاجاً متقدماً للمصابين بمرض قصور عضلة القلب.
في كل حال، يعاني 14،9 مليون شخص في الإتحاد الأوروبي من قصور القلب، و5،7 مليون شخص أيضاً في الولايات المتحدة. والأرقام تتزايد. أما معدلات الوفيات بسبب أمراض القلب فتقدر بأكثر من ضعفي معدلاتها بسبب حالات السرطان الصعبة مثل سرطان الإمعاء. وقصور القلب هو السبب الأول لإقامة المرضى فوق سن 65 عاماً في المستشفى لتلقي العلاج. ويكلف علاج هذا المرض 108 مليار دولار سنوياً.

أرقام مقلقة. تُرى ما هي الأسباب التي تؤدي الى قصور القلب؟
الأسباب متعددة بينها: مرض السكر، إرتفاع ضغط الدم، مرض الشريان التاجي، ارتفاع مستوى الكوليستيرول، الإفراط في المشروبات الكحولية وتعاطي المخدرات. في كل حال غالباً ما يكون المرض نتيجة أسباب لا سبب واحد.

ما هي أعراض المرض؟
صعوبة التنفس، تورم الأطراف نتيجة تراكم السوائل بالجسم، التعب الشديد، السعال والصفير عند التنفس، الغثيان وزيادة الوزن نتيجة تراكم السوائل.
في كل حال، قد تتفاقم أحياناً حالة قصور القلب وتسوء تدريجياً ويطلق على هذه الحالة قصور القلب المزمن، وتصاحب هذه الحالة نوبات حادة تؤدي الى قصور القلب الحاد وقد تتطور الى الوفاة.
يبقى ان خطورة الإصابة بهذا المرض تتزايد بعد سن الأربعين وهذا المرض ينتشر بين الرجال أكثر من النساء.   

نوال نصر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق