دولياترئيسي

تركيا تتهم روسيا بتنفيذ عملية تطهير عرقي في سوريا

اعلنت تركيا أن ما تقوم به روسيا في شمال اللاذقية في سوريا، يدل على سعيها لتنفيذ تطهير عرقي يستهدف السنة والتركمان في تلك المنطقة، الذين ليست لهم علاقة طيبة مع النظام، وأنها بذلك تدعم تنظيم «الدولة الإسلامية».

اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء روسيا بالسعي إلى تطهير عرقي في شمال اللاذقية، لإجبار السكان التركمان والسنة على الرحيل «لحماية مصالحها العسكرية في المنطقة».
وقال رئيس الوزراء التركي لعدد من وسائل الإعلام الأجنبية في إسطنبول «تحاول روسيا تنفيذ عملية تطهير عرقي بشمال اللاذقية لطرد السكان التركمان والسنة الذين ليست لهم علاقة طيبة مع النظام».
والتركمان مجموعة عرقية من الأتراك، وغضبت أنقرة بشدة بسبب ما تقول إنه استهداف روسي لهم في سوريا.
وقال داود أوغلو إن القصف الروسي في محيط أعزاز، التي تقع أيضاً في شمال غرب سوريا، هدفه قطع خطوط الإمداد عن جماعات معارضة سورية تقاتل الأسد، حليف موسكو، وبالتالي يعود بالنفع على تنظيم «الدولة الإسلامية».
كما اتهم أوغلو روسيا «بتقوية» تنظيم «الدولة الإسلامية» من خلال ضرباتها في سوريا، حيث تقوي التنظيم من خلال استهداف قوات المعارضة المعتدلة.

أ ف ب/ رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق