دولياترئيسي

متهمان جديدان في بلجيكا في اطار اعتداءات باريس

اعلنت نيابة بلجيكا الخميس توجيه التهمة الى شخصين مشتبه بهما في اطار اعتداءات باريس، ما يرفع الى ثمانية عدد الاشخاص الذين يلاحقهم المحققون البلجيكيون.
وقالت النيابة في بيان ان سمير ز. وبيان ن. اوقفا واتهما الخميس «بالمشاركة في نشاطات مجموعة ارهابية» ووضعا قيد التوقيف الاحترازي. ولم تعلن النيابة من قبل عن توقيف هذين الشخصين.
وسمير ز. فرنسي مولود في 1995 ويقيم في بلدة مولنبيك بالقرب من بروكسل. وقالت النيابة الفدرالية انه اوقف الاحد في مطار زافينتيم في بروكسل «بينما كان يستعد للتوجه الى المغرب».
واضافت انه «يشتبه بان المعني حاول التوجه الى سوريا مرتين على الاقل وانه من المحيطين ببلال حدفي» احد الانتحاريين في اعتداءات باريس.
وتابعت النيابة انه «في اليوم نفسه اوقف المدعو بيان ن. المولود في 1987 والبلجيكي الجنسية حوالي الساعة السادسة خلال عملية دهم في منزله في مولنبيك سان جان» التي يتحدر منها ابراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه امام احد المقاهي في شرق باريس وشقيقه صلاح الذي ما زال البحث عنه جارياً.
ومنذ بداية التحقيق، تم القاء القبض وتوقيف ستة مشتبه بهم آخرين في بلجيكا، في اطار التحقيق حول اعتداءات باريس الدامية التي اسفرت عن مقتل 130 شخصاً.
وبين هؤلاء محمد عمري وحمزة عطو اللذان يشتبه في انهما نقلا المشتبه به الرئيسي الفار صلاح عبد السلام الى بروكسل بعيد اعتداءات باريس.
كما يشتبه في مشاركة علي القاضي في قيادة السيارة التي نقلت عبد السلام الى العاصمة البلجيكية. وعثر على مسدسين وآثار دم في سيارة موقوف رابع هو لعزيز ابراهيمي.
ولم تكشف هوية المتهم الخامس لكن بحسب وسائل اعلام بلجيكية، فهو عبدالله شعاع الذي لم تعرف حتى الان صلته باعتداءات باريس.
اما السادس فهو، بحسب الصحافة البلجيكية، محمد بقالي الذي استاجر المنزل الذي تم تفتيشه في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) في اوفيلي الاقليم الريفي الصغير في منطقة نامور (جنوب).
ولفتت الشرطة الى انها اطلقت سراح شخصين آخرين الخميس، تم الاستماع اليهما بصفتهما «شاهدين».

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق