اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

كريس براون يلغي حفلاته في استراليا ونيوزيلندا… والسبب ريهانا!

ألغى المغني الأميركي ونجم الهيب-هوب كريس براون امس الأربعاء جولة كانت مقررة في استراليا ونيوزيلندا بعدما قوبل طلب حصوله على تأشيرة دخول بالرفض بسبب إدانته سابقاً بالعنف المنزلي ضد المغنية ريهانا في الولايات المتحدة.

وأكد المغني في بيان – أصدره ممثلون إعلاميون له – استبعاد زيارة البلدين من جولته العالمية. ولم يكشف عن أي تفاصيل بشان الإلغاء.
وكان من المتوقع بشكل كبير إلغاء تلك الحفلات بعد أن عانى براون للحصول على تأشيرة الدخول اللازمة لتقديم عروضه.
وقال وزير الهجرة الاسترالي بيتر دوتون في أيلول (سبتمبر) إن مكتبه يعتزم رفض منح تأشيرة دخول لبراون بسبب تاريخ المغني في العنف المنزلي.
ويحق لمن يرفض طلبه التقدم بالتماس خلال 28 يوماً لكن من غير المعروف اذا كان براون فعل ذلك.
ورفضت متحدثة باسم دوتون التعليق على اجراءات طلب براون لتأشيرة دخول مستندة في ذلك إلى ضوابط الخصوصية. وقالت نيوزيلندا إن براون سحب باختياره طلب حصوله على تأشيرة دخول.
وقال متحدث باسم سلطات الهجرة النيوزيلندية لرويترز «تؤكد سلطات هجرة نيوزيلندا ان كريس براون سحب طلبه لتأشيرة دخول إلى نيوزيلندا للعمل. لم يتخذ قرار بشأن الطلب».
وتنبع مشكلات تأشيرات دخول براون من حادث اعتداء في 2009 على صديقته انذاك المغنية ريهانا والحكم عليه في الولايات المتحدة بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ وهي العقوبة التي الغيت في شباط (فبراير).
وكان من المقرر أن يقدم براون عروضاً في بيرث وملبورن وسيدني وبرزبين في كانون الأول (ديسمبر).

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق