رئيسيسياسة عربية

الامم المتحدة تدعو لمحاكمة قتلة عائلة الدوابشة

اعرب المبعوث الخاص للامم المتحدة الى الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف الاربعاء عن قلقه من التباطؤ في التحقيق الاسرائيلي حول جريمة احراق منزل اودت بحياة عائلة في الضفة الغربية المحتلة ودعا الى محاكمة مرتكبيها.
وفي 31 تموز (يوليو) قتل الطفل الفلسطيني علي سعد دوابشة في شهره الثامن عشر وتوفي والداه لاحقاً في المستشفى جراء اصابتهم في حريق شب بمنزلهم في قرية دوما في الضفة الغربية المحتلة اضرمه يهود متطرفون. ولم يبق من العائلة الفلسطينية الصغيرة سوى طفل يبلغ من العمر 4 سنوات ما زال يتلقى العلاج لاصابته بحروق بالغة.
وكشفت شهادات وكتابات في موقع الحريق فوراً عن مسؤولية متطرفين يهود، يعتقد انهم اتوا من مستوطنات مجاورة.
وتعتبر هذه الحادثة من اسباب انطلاق موجة العنف المستمرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
ورغم قيام اسرائيل بعمليات دهم في المستوطنات وتوقيف ناشطين متطرفين والتصريحات الغامضة لمسؤولين اسرائيليين، لم تصرح السلطات الاسرائيلية علناً اذا ما تم تحديد هوية الجناة.
كما ذكرت الصحافة الإسرائيلية في اليومين الماضيين إحراز تقدم كبير في التحقيق في أعمال «إرهابية نفذها يهود».
وقال ملادينوف في بيان «لقد مرت أربعة أشهر منذ جريمة حرق عائلة الدوابشة. هذه القضية، المدانة على نطاق واسع من مسؤولي الجانبين، لم تحل حتى الآن».
واضاف «أشعر بالقلق إزاء التقدم البطيء (للتحقيق) وأدعو السلطات الإسرائيلية إلى التحرك سريعا لضمان انزال العدالة بحق مرتكبي هذه الجريمة البشعة».

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق