رئيسيسياسة عربية

اسرائيل تهدم منزل فلسطيني متهم بقتل مستوطنين

اعلن الجيش الاسرائيلي انه هدم باكراً صباح الخميس منزل فلسطيني متهم بقتل مستوطن وزوجته في الاول من تشرين الاول (اكتوبر) في شمال الضفة الغربية المحتلة.
ودخلت قوة من الجيش قرابة الساعة 2،00 صباح الخميس نابلس وبعد بضع ساعات نسفت شقة راغب عليوي، وفق ما افادت مصادر في الشرطة الفلسطينية فيما افاد شهود وكالة فرانس برس ان الشقة تقع في الطبقة الثانية من مبنى من اربع طبقات وان الانفجار تسبب باضرار جسيمة في المساكن المجاورة.
واكدت ناطقة باسم الجيش لوكالة فرانس برس ان راغب عليوي كان «مسؤولاً عملانياً في حركة حماس ودبر وجند رجالاً لمهاجمة المستوطنين».
وتتهم اسرائيل راغب عليوي بانه دبر قتل الزوجين ايتام ونعامة هينكن اللذين قتلا في سيارتهما بالرصاص امام انظار اولادهما قرب بيت فوريك في شمال الضفة الغربية المحتلة.
وبعد ايام، اعلن الجيش الاسرائيلي والاستخبارات توقيف خمسة مشتبه بهم وبينهم راغب عليوي، ومتآمرين فلسطينيين عدة مؤكداً انهم ينتمون الى حركة حماس التي لم تتبن الهجوم.
وهذا الهجوم الذي تبعه بعد يومين هجوم بالسلاح الابيض اوقع قتيلين في المدينة القديمة في القدس، كان شرارة الانطلاق لاعمال العنف الجديدة بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي اوقعت اكثر من 120 قتيلاً – 103 فلسطينيين و17 اسرائيلياً – بحسب حصيلة وكالة فرانس برس.
والاربعاء دمر الجيش ايضاً منزل فلسطيني كان قتل شخصين في هجوم بالسيارة في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014. وهذا الهدم اثار مواجهات عنيفة جدية في مخيم شعفاط للاجئين، المخيم الوحيد في القدس.
وفي مواجهة اعمال العنف الحالية، قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تسريع عمليات هدم منازل منفذي الهجمات. ويعتبر معارضو هذا الاجراء بانه عقاب جماعي يلحق ضرراً بالعائلات التي تجد نفسها بدون مأوى.

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق