دولياترئيسي

واشنطن تشدد قواعد الدخول للزوار المعفيين من التأشيرات

اعلن البيت الابيض الاثنين ان الولايات المتحدة ستشدد قواعد دخول اراضيها للزوار الاتين من بلدان معفية من التأشيرات، وذلك ردا على موجة اعتداءات اخيرة.
وبين هذه التدابير المشددة، سيخضع الزوار المعفيون من التأشيرات من الان وصاعداً لعمليات تحقق اكثر دقة اذا كانوا اقاموا في بلدان «ينتشر فيها ارهابيون».
كذلك، ستعمل السلطات الاميركية بالتنسيق مع نظيراتها في البلدان المعنية بهذا الاجراء الجديد لجمع معلومات بيومترية. وسيتم نشر فرق اميركية في مناطق يسعى جهاديون عائدون من مناطق نزاعات الى عبورها تمهيداً للتوجه الى الولايات المتحدة.
ودعا البيت الابيض الكونغرس الى مساعدته في تمويل هذه التدابير الامنية الاضافية.
وحالياً، هناك 38 بلداً بينها 23 في الاتحاد الاوروبي اضافة الى سويسرا والنروج واستراليا ونيوزيلندا وتشيلي واليابان وبعض الدول الصغيرة (اندورا، بروناي) يعفى مواطنوها من تأشيرة دخول للولايات المتحدة.
ودخل نحو عشرين مليون مسافر الولايات المتحدة في 2013 من دون تأشيرة، بحسب وزارة الامن الداخلي، اي ما يفوق بقليل ثلث الزوار غير الدائمين.
ويخشى الخبراء ان يستغل جهاديون متمرسون حيازتهم جوازات سفر، وخصوصاً اوروبية، لتنفيذ اعتداءات في الولايات المتحدة مستفيدين من اعفائهم من التأشيرة. وتلك هي حال عدد كبير من افراد المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني (نوفمبر).

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق