أبرز الأخبارسياسة عربية

اليمن: معارك عنيفة في لحج وانسحاب مفاجىء للحوثيين من بيحان

اندلعت معارك عنيفة في جبهة الشريجة بمحافظة لحج جنوبي اليمن وجبهات القتال في المناطق الفاصلة بين محافظتي تعز ولحج قتل فيها عدد من المقاتلين الموالين لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والعشرات من الحوثيين والقوات الموالية لحليفهم علي عبد الله صالح، حسب إفادة حصلت عليها بي بي سي من مصادر عسكرية.

وكشف العقيد «قايد نصر» المتحدث الرسمي باسم ما تعرف بالمقاومة الشعبية في جبهة الشريجة عن وصول قوات سودانية الى مناطق الاشتباكات مؤكداً مشاركتها في المواجهات مع الحوثيين.
وفي تعز استمرت المعارك العنيفة في الجبهتين الجنوبية والغربية وسط تقدم بطيء لمقاتلي ما تعرف بالمقاومة الشعبية التي تمكنت وفقا لقيادات ميدانية فيها من السيطرة على مواقع في جبهتي «نجد قسيم» و«المسراخ».
كما اندلعت معارك عنيفة في جبهة باب المندب بعد وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للحوثيين لكن تعزيزاتهم تعرضت لغارات جوية كثيفة بحسب مصادر عسكرية وشهود عيان.
ورد الحوثيون بقصف مدفعي عشوائي شنوه على مدينة تعز مساء الاثنين وصباح الثلاثاء ما أدى وفقاً لمصادر طبية لمقتل تسعة من المدنيين وإصابة ستة عشر آخرين.
وقال مختار الرحبي الصحفي بمكتب الرئيس اليمني هادي في تصريح له «إن الحوثيين يقومون بقصف مدينة تعز بشكل هستيري وعشوائي بعد أن تكبدوا خسائر فادحة في جبهات القتال بمحافظة تعز» على حد تعبيره.
وبالتزامن مع تلك المعارك العنيفية تشن مقاتلات التحالف العربي غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين في تعز والمناطق الفاصلة بين لحج وتعز مستهدفة مواقعهم وتعزيزاتهم العسكرية.
كما شنت غارات أخرى صباح اليوم الثلاثاء وصفت بالعنيفة على مخازن أسلحة الصواريخ البالستية في تل عطان غربي العاصمة اليمنية صنعاء ومواقع أخرى في جبل عيبان ومعسكرات الحرس الجمهوري في التلال المحيطة بصنعاء.
وانسحب مسلحون حوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح بشكل مفاجىء صباح الاثنين من مدينة بيحان بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية يمنية وشهود عيان لبي بي سي.
وقالت المصادر إن المنسحبين اتجهوا بمعداتهم العسكرية نحو بلدة عسيلان بعد أن أخلوا مقر اللواء 19 ميكانيك في بيحان.
وقالت مصادر عسكرية يمنية موالية للحكومة المعترف بها دولياً في محافظة تعز لبي بي سي إن «المقاومة الشعبية والجيش الوطني» سيطروا على ثلاثة مواقع جديدة للحوثيين في الجبهة الغربية لمدينة تعز.
وأضافت أن الحوثيين سيطروا على بلدة الشريجة بمحافظة لحج، ومناطق أخرى في محافظة تعز وجبخة ذو باب غربي اليمن، بعد وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لهم خلال اليومين الماضيين.
وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن مقاتلي الحركة تصدوا لهجمات عدة في وادي الضباب والوازعية ودمروا عربات مدرعة عدة تابعة لقوات التحالف.
وقالت مصادر موالية لما يعرف بالمقاومة الجنوبية في محافظة الضالع جنوبي اليمن إن مسلحيها يحاولون استعادة مدينة دمت التي سيطر عليها الحوثيون.
وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت في المناطق الحدودية الفاصلة بين اليمن والسعودية، بين مقاتلين حوثيين مسنودين بقوات الحرس الجمهوري من جهة، وقوات سعودية من جهة أخرى.
وأسفرت تلك الاشتباكات – بحسب مصادر قبلية وأخرى أمنية – عن مقتل خمسة جنود سعوديين، وعشرات الأفراد من الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري، بعد تعرضهم لكمين من القوات السعودية، التي حاصرتهم، قبل أن يتعرضوا لقصف جوي عنيف.
ولم يرد تعليق من جانب الحوثيين على تلك الأنباء.

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق