رئيسيسياسة عربية

ملك المغرب في عيد العرش: لمواجهة «الاوضاع الصعبة» في المناطق «المعزولة»

عبر ملك المغرب محمد السادس الخميس في كلمته في الذكرى الـ 16 لاعتلائه العرش، عن قلقه من «الاوضاع الصعبة» في «المناطق البعيدة والمعزولة» من البلاد، داعياً الحكومة الى وضع «مخطط عمل مندمج».

وقال الملك المغربي انه «رغم التطور الذي حققته بلادنا، فإن ما يحز في نفسي، تلك الأوضاع الصعبة التي يعيشها بعض المواطنين في المناطق البعيدة والمعزولة»، مشيراً الى قمم الاطلس والريف والمناطق الصحراوية والجافة والواحات.
واضاف «من هذا المنطلق لابد من اجراء وقفة للتوصل إلى حلول جديدة»، مؤكداً ان هذا الاهتمام يجب ان يشمل ايضاً «النهوض بالمناطق الهامشية، والاحياء العشوائية في ضواحي المدن».
ولتحديد الحلول، اعلن محمد السادس انه كلف وزير الداخلية محمد حصاد «للقيام بدراسة ميدانية شاملة، لتحديد حاجيات كل منطقة من البنى التحتية، والخدمات الاجتماعية الاساسية، سواء في مجال التعليم والصحة، او الماء والكهرباء والطرق القروية وغيرها».
وقد شملت هذه الدراسة كل مناطق البلاد، وتم تحديد اكثر من 29 الف دوار (قرية) تعاني من النقص.
وتحدث ايضا عن دراسة نحو 20 الف مشروع، «تستهدف اكثر من 12 مليون مواطن (…) وبميزانية اجمالية تبلغ حوالى 50 مليار درهم (حوالى 4 مليارات و600 الف يورو)».
وحث الملك الحكومة على «وضع مخطط عمل مندمج «لتوفير» وسائل تمويل المشاريع، وتحديد برمجة مضبوطة لانجازها».
وفي العام 2014، وفي خطابه في المناسبة نفسها، شجب ملك المغرب استمرار «الفوارق الاجتماعية» رغم «التقدم المنجز»، ودعا الى توزيع افضل للثروات.
وهذا العام، كرر محمد السادس دعوة اطلقها العام 2013 من اجل «إصلاح التعليم، عماد تحقيق التنمية، ومفتاح الانفتاح والارتقاء الاجتماعي».
وتساءل «هل التعليم الذي يتلقاه ابناؤنا اليوم، في المدارس العمومية، قادر على ضمان مستقبلهم؟»، مشيراً الى العدد الكبير من المغاربة الذين يسجلون ابناءهم في مؤسسات البعثات الاجنبية والمدارس الخاصة.
وتطرق محمد السادس الى المناقشة التي جرت مؤخراً حول استخدام اللغات الاجنبية في التعليم، بما في ذلك الفرنسية، مطالباً بـ «الانفتاح».
واعتبر ان «اصلاح التعليم يجب ان يظل بعيدا عن الانانية، وعن اي حسابات سياسية ترهن مستقبل الاجيال الصاعدة، بدعوى الحفاظ على الهوية».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق