دولياترئيسي

هيلاري كلينتون تعد بـ «عهد جديد» ازاء الطاقة المتجددة

وعدت هيلاري كلينتون التي تسعى للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي الأميركي في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة بأن تسعى لزيادة كبيرة في إنتاج الطاقة المتجددة وتحديد هدف بتوليد ما يكفي من الطاقة المتجددة النظيفة لإضاءة البيوت الأميركية خلال عشر سنوات من توليها الرئاسة.

كذلك تعهدت كلينتون الأوفر حظا في أن تكون مرشحة حزبها الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة في عام 2016، بتركيب أكثر من نصف مليار لوح لتوليد الطاقة الشمسية في أرجاء الولايات المتحدة خلال أربعة أعوام من توليها الرئاسة.
والهدفان هما أول عنصرين فيما قالت إنه سيكون خطة شاملة للتغير المناخي ستُعلن خلال الأشهر القليلة المقبلة.
وقالت إدارة حملتها الانتخابية إن الهدفين سيؤديان إلى زيادة بنسبة 700 بالمئة عن المستويات الحالية للطاقة الشمسية العاملة وقد تؤدي في وقت لاحق إلى توليد ما لا يقل عن ثلث إجمالي الكهرباء من مصادر للطاقة المتجددة.
وأضافت إدارة الحملة أن كلينتون تعتزم أيضاً أن تدعو إلى تمديد العمل بقانون اتحادي للحوافز الضريبية للطاقة النظيفة وجعلها أكثر فاعلية من حيث التكلفة لدافعي الضرائب ومنتجي الطاقة النظيفة.
وقالت كلينتون عند إعلان الهدفين على موقعها الإلكتروني يوم الأحد «نحن على أعتاب عهد جديد».
واضافت: «يمكننا إنشاء شبكة أكثر انفتاحاً وكفاءة ومرونة تربط في ما بيننا وتعطينا الطاقة وتحسن صحتنا وتفيدنا جميعاً».
وستناقش كلينتون الاقتراحات خلال توقف حملتها اليوم الاثنين في محطة انتقالية موفرة للطاقة في ولاية أيوا التي ينطلق منها سباق الترشيح لانتخابات الرئاسة، وهي منتج رائد للطاقة من الرياح.
ووعدت كلينتون بأن تجعل قضية التغير المناخي ركيزة أساسية لبرنامجها الانتخابي والمقترحات التي ستناقشها يوم الاثنين هي الخطوات الأولى نحو تشكيل خطاب خاص بالتغير المناخي كان خطاباً أجوف على الأغلب.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق