اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

راهبتان كاثوليكيتان ترفضان بيع دير في لوس انجلوس للمغنية كاتي بيري

ترفض راهبتان كاثوليكيتان في سن 77 و86 عاماً بيع دير تابع للرهبنة التي تنتميان اليها في مدينة لوس انجلوس غرب الولايات المتحدة الى المغنية كاتي بيري التي تسعى لامتلاكه وتحويله مسكناً لها.

فهذه المغنية الاكثر تحقيقاً للايرادات في العالم والتي لها 73 مليون متتبع على حسابها عبر تويتر تسعى الى شراء دير قديم تقدر قيمته بـ 15 مليون دولار ويقع في حي سيلفر لايك الراقي في لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا الاميركية.
إلا أن بعض المعارضين يتصدون بشدة لهذا المشروع. وفي هذا الاطار، تقدمت اثنتان من آخر خمس راهبات لا يزلن متمسكات بهذا الدير رغم أنهن لم يعدن مقيمات فيه، بدعوى قضائية للطعن بحق الابرشية التي يتبع لها هذا الصرح الديني في بيع الدير لهذه المغنية صاحبة الكثير من الاعمال الناجحة بينها اغنية «فايرووركس».
وتتهم الراهبتان في هذه الدعوى رؤساءهما في الرهبنة التي تتبعان لها باتخاذ قرار احادي الجانب بتغيير القانون الداخلي للدير المعروف بإسم معهد كاليفورنيا لراهبات القلب الاقدس والطاهر للقديسة مريم العذراء. كما تؤكد الراهبتان أن اثنتين فقط من الراهبات في الدير لديهما هذه الصلاحية.
وقد زارت كاتي بيري الراهبتين وغنت امامهما كما أبدت لهما املها في العيش داخل هذا الصرح مع والدتها وجدتها، الا ان ذلك لم يغير موقفهما المعارض للمشروع.
وقالت الاخت ريتا كالانان البالغة 77 عاماً في تصريحات نشرتها اخيراً صحيفة «لوس انجلوس تايمز» انها شاهدت فيديوهات لكاتي بيري على الانترنت و«لم يرق لها ذلك».
وبحسب الابرشية المالكة للدير، فإن الراهبات الثلاث الاخريات يؤيدن بيع هذا الصرح الديني للمغنية المولودة في عائلة بروتستانتية والتي اصبحت خلال مسيرتها الغنائية نجمة إثارة وناشطة مدافعة عن حقوق المثليين.
وأيا كانت الجهة التي سترسي عليها صفقة البيع، يتعين الاستحصال على موافقة الفاتيكان لإتمام العملية.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق