اخبار النجومتلفزيون

هكذا قيّم فاروق الفيشاوي والهام شاهين مسلسلات رمضان 2015 وابطالها

ظهور تاريخي ومؤثر، وربما غير مسبوق منذ سنوات، لقامتين تاريخيتين في عموم الفن العربي، جمع أيقونتين من الزمن العربي الجميل هما فاروق الفيشاوي وإلهام شاهين على شاشة أبو ظبي في برنامج ريتينغ رمضان في الحلقة الثلاثين قدم خلالها العَلَمَان رؤى وأفكاراً ووجهات نظر في موسم رمضاني بضيافة مقدمي البرنامج ميساء مغربي ووسام البريدي.

وكان لافتاً في مستهل حديث إلهام عن الفن المصري أنها رفضت التسمية، وذكّرت بأن الفن المصري هو الفن العربي وقالت: «الفنان المصري فنان عربي، والصحف منذ زمن بعيد تكتب الفيلم العربي بدلاً من الفيلم المصري، بل لم تكتب العبارة الثانية إطلاقاً».
بينما تحدث الفيشاوي عن جيله في البداية ووصفه بالجيل المكمل لجيل الرواد مثل يوسف وهبي وتمنى أن يكون جيله لبنة للاستمرارية للأجيال المقبلة.
وابتدأت الحلقة بعد ذلك فأكد الفيشاوي أبوّته الفنية للفنان طارق لطفي وقال: «هو ابني وتلميذي وبدأ مسيرته الفنية معي في مسرحية «شباب امرأة»، أحببته كثيراً خلقاً وإنساناً وهذا ما دفعني للوقوف معه في مسلسل العام الحالي».

فيشاوي: «تحت السيطرة» كان الأبرز كل ما فيه كان حقيقياً، كتابة وتمثيلاً وإخراجاً
ثم تناول أهم ما شاهده في الموسم الحالي في الدراما فاختار مسلسل «تحت السيطرة» ليكون الأبرز وقال إنه فضّل مشاهدته على مشاهدة عمله: «كل ما فيه كان حقيقياً، كتابة وتمثيلاً وإخراجاً، وهناك عناية فائقة بالمشكلة المطروحة فيه وبشكل حقيقي».
أما أهم مسلسل اجتماعي فكان «حواري بوخارست» وقال عنه: «رغم أن العنوان لا علاقة له بتفاصيل العمل لكنه المسلسل الأكثر عمقاً في مشاكل المجتمع من حيث تركيزه على الأسرة والتربية وما يعنيه غياب الأب، وهذا يلامس هموم الإنسان لذا كان عملاً مهماً جداً».
ثم وصف نجوماً تألقوا في رمضان الحالي فاعتبر نيللي كريم لامعة مذكراً بأنها كانت معه في فيلم «يوم الستات»، بينما رأى في خالد سليم ممثلاً مجتهداً ومطرباً ممتازاً، في الوقت الذي اعتبر فيه محمد الجندي بالعبقري رافعاً القبعة له عن أدائه لدور البطولة في مسلسله العام الحالي.

شاهين: حلول نيللي كريم مكاني تم بالتراضي وبمنتهى السعادة
أما النجمة إلهام شاهين فبررت غيابها عن دراما الموسم الحالي بانشغالها بثلاثة أفلام سينمائية اثنين عرضاً سابقاً والثالث سيكون جاهزاً في ظرف أسبوعين.
لكنها عبرت عن ارتياحها للغياب: «هذا ما وفر لي فرصة للجلوس ومتابعة كل شيء بعيدا عن الضغط».
وتناولت إلهام مسلسلات عدة لفتتها في شهر رمضان وبدأت بـ «تحت السيطرة» وقالت عنه: «كان هذا المسلسل كاشفاً للحالة التي يتناولها والتي هي الإدمان وتأثيره على مستقبل الناس».
بينما اعتبرت مسلسل «حارة اليهود» ذا فكرة قوية من حيث دعوته للتفريق بين اليهودي والإسرائيلي وقالت: «في المغرب مثلاً 20% يهود فهل نتخذ مواقف منهم بسبب دينهم؟؟ هذا لا يجوز».
كما واعتبرت مسلسلي «الكابوس» و«العهد» من أهم المسلسلات للموسم الحالي وخصوصاً الأخير من حيث تركيزه على ضرورة الإسقاطات السياسية برغم حضور الأسطورة والخرافات فيه.
وحول النجمة نيللي كريم قالت إنها طيبة وصادقة وصديقتها: «أعتبرها أختي منذ عملت معي في فيلم واحد صفر».
وعن حلول كريم مكانها في الفيلم الأخير كشفت عن أن ذلك تم بالتراضي وبمنتهى السعادة مؤكدة أن الدور الذي لعبته نيللي بدلا منها سيشكل هو والفيلم «يوم الستات» نقلة نوعية لها في مسيرتها.
ووصفت حضور هيفا وهبي وشيرين في التمثيل بالشيء المهم، كاشفة أنها تابعت هيفا في مسلسل «مريم» ومشاهد من مسلسلها الثاني، بينما تابعت شيرين في مسلسلها الوحيد.
وإذ أكدت على أن هيفا ذات حضور قوي وبوجود مخرج قوي هو محمد علي، رأت أن حضور شيرين في الدراما ذكرها بأفلام الأبيض والأسود أيام عبد الحليم.
وبرنامج ريتينغ رمضان من أهم برامج شهر رمضان الفنية وأنتجته كلاكيت وقناة أبوظبي، واستضاف يومياً مسلسلاً من مسلسلات الدراما العربية بنجومه والقائمين عليه، ليشكل بتلك الأعمال مسابقة ذات جوائز قيمة ضمن حفل كبير يحضره نجوم عالميون وينظم في أبو ظبي في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق