دولياترئيسي

واشنطن تستهدف منفذي اعتداء مناهض لاسرائيل في بلغاريا في 2012

ادرجت الولايات المتحدة الثلاثاء على قائمتها السوداء لمكافحة الارهاب اسمي المخططين المفترضين لاعتداء استهدف اسرائيل في بلغاريا في تموز (يوليو) 2012 نسب الى حزب الله اللبناني.
والمخططان هما استرالي وكندي من اصل لبناني قالت الحكومة البلغارية في تموز (يوليو) 2013 انهما ميلاد فرح وحسن الحج حسن المرتبطان بالذراع المسلحة لحزب الله المقرب من ايران.
واكدت الخارجية الاميركية في بيان ان المواطنين الاجنبيين «ارهابيان دوليان» ما يعني تجميد ارصدتهما في الولايات المتحدة ومنع الاشخاص المعنويين الاميركيين من التعامل معهما.
وفي 18 تموز (يوليو) 2012 ، قتل خمسة سياح اسرائيليين في مطار بورخاس البلغاري على البحر الاسود، لدى انفجار قنبلة في حافلة. وكان السائق والشخص الذي يحمل القنبلة في حقيبة قتلا في التفجير.
وبعد عامين، اعلنت الشرطة والقضاء في بلغاريا ان حامل القنبلة كان الفرنسي اللبناني الاصل محمد حسن الحسيني. وكانت صوفيا كشفت في تموز (يوليو) 2013 عن شريكيه المفترضين اللذين وضعتهما الخارجية الاميركية على قائمتها السوداء.
وترجح واشنطن ان يكون فرح وحسن في لبنان.
والعناصر التي جمعها التحقيق اقنعت الاتحاد الاوروبي بادراج في تموز (يوليو) 2013 الذراع المسلحة لحزب الله على قائمتها السوداء للمنظمات الارهابية. وتعتبر واشنطن منذ سنوات حزب الله بانه «مجموعة ارهابية اجنبية».
وصنفت وزارة الخارجية الاميركية ايضا ًحسين عتريس السويدي اللبناني الاصل المتهم بالانتماء الى حزب الله «ارهابياً». وكان حكم عليه في تايلاند للتخطيط لتنفيذ اعتداءات في 2012. وافرج عنه في ايلول (سبتمبر) ولجأ الى لبنان على الارجح.

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق