دولياترئيسي

البحرية الايرانية ترغم سفينة تجارية على التوجه الى ايران

ارغمت البحرية الايرانية الثلاثاء سفينة تجارية تابعة لشركة مايرسك وترفع علم جزر مارشال، على التوجه الى مرفأ ايراني، بينما كانت في منطقة مضيق هرمز وذلك لخلاف تجاري.
وقامت قوات الحرس الثوري الايراني باعتراض السفينة «مايرسك تيغريس» وعلى متنها 24 شخصاً هم افراد طاقمها.
وحصلت العملية في الساعة 9،00 ت غ في منطقة مضيق هرمز.
وقال مسؤول الشؤون البحرية في منظمة المرافىء الايرانية هادي هاغشيناز في تصريح نقلته وكالة انباء تسنيم، ان «امر مصادرة السفينة صدر عن محكمة وهو مرتبط بخلاف مع شركة مايرسك».
واضاف هذا المسؤول في حديث الى الوكالة «بشكل عام، في حال كان لدى شركة بحرية ديون لا تسددها، يتم اللجوء الى السلطات المختصة».
ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن المدير التنفيذي للمنظمة محمد سيدينجاد ان الخلاف ذو طابع خاص وان العملية تمت في المياه الاقليمية الايرانية.
وقال ان «شكوى تقدمت بها شركة خاصة ادى الى مصادرة سفينة ترفع علم جزر مارشال من جانب خفر السواحل في المياه الايرانية».
وافاد موقع «مارين ترافيك.كوم الذي يلاحق حركة السفن في العالم، ان السفينة وهي حاملة حاويات كانت آتية من جدة في السعودية ومتجهة الى جبل علي في دبي.
وذكرت وكالة تسنيم ان السفينة نقلت الى مرفأ شهيد باهونار التابع لمجمع بندر عباس الضخم.
وترفع السفينة مايرسك تيغريس علم جزر مارشال وتشغلها شركة ريكمرز ماناجمنت تحت اشراف عملاق النقل البحري مايرسك.
وقال مسؤول في شركة مايرسك الدنماركية ان السفينة «ليست ملك مايرسك وطاقمها لا يعمل لحسابها».
وقال التلفزيون الايراني الرسمي ان افراد الطاقم الـ 24 من جنسيات بلغارية وبورمية ورومانية وبريطانية.
وفي واشنطن، اعلن البنتاغون ان خمس سفن ايرانية على الاقل طلبت من السفينة «مايرسك تيغريس» التوجه الى جزيرة لارك الايرانية بعد ان اطلقت باتجاهها طلقات تحذيرية، موضحاً ان الولايات المتحدة تتابع هذه الحادثة عن قرب.
واضاف المتحدث الكولونيل ستيفن وارن ان السفينة «رضخت للطلب ايراني ودخلت المياه قبالة الجزيرة».
ولم يكن هناك اي اميركي على متن السفينة، بحسب المتحدث باسم البنتاغون الذي اوضح ايضاً ان عناصر من الحرس الثوري صعدوا الى متنها.
وقال المتحدث الاميركي ايضاً ان قيادة الجيش الاميركي طلبت من مدمرة اميركية التوجه «في اسرع وقت ممكن الى اقرب نقطة من السفينة مايرسك تيغريس»، وقامت طائرات اميركية بتزويد المدمرة معلومات عن تحرك السفينة.
وتقوم السفن الايرانية احياناً كثيرة باعتراض سفن صيد تتهمها بدخول مياهها الاقليمية.
وفي عام 2013 حجزت البحرية الايرانية لمدة شهر ناقلة نفط هندية بعد اتهامها بالتسبب بتلوث مياه الخليج.
الا ان الصحافة الهندية رجحت ان يكون السبب الرد على قرار الهند شراء النفط من العراق بدلاً من ايران.

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق