رئيسيصحة

سلطنة عمان: تدريب 14 طبيباً على طرق إنقاذ مصابي الحوادث بمركز المحاكاة الطبي

نظم مركز المحاكاة الطبي التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية دورة تدريبية مكثفة لإنقاذ مصابي الحوادث (ATLS) في مبنى المركز وذلك في الفترة من 22 إلى 24 نيسان (أبريل) الجاري بالتعاون مع الرابطة العمانية للجراحة والكلية الأميركية للجراحين.

حيث حضرها 14 طبيباً من تخصصات الجراحة العامة وطب الطوارىء وطب التخدير وبالاعتماد على 6 مدربين من الكادر الوطني في تدريب المشاركين بعد اعتمادهم كمدربين لهذه الدورة من قبل الكلية الأميركية للجراحين.
حيث تهدف الدورة التدريبية إلى تدريب الأطباء للتعرف على مفهوم الإصابات، وأولويات التعامل مع المصابين، والطرق السليمة التي ينبغي اتباعها مع المصاب حسب نوع الإصابة، والتدرب على فتح القصبة الهوائية، وسحب الدم أو الهواء من الرئة، والتعرف على أماكن النزيف، وإصابات الرأس كذلك تطوير مهارات قراءة الأشعة كأشعة الصدر والعمود الفقري وغيرهما.
وتركز هذه الدورة على أهمية ما يسمى بـ (الساعة الذهبية) عند وصول المصابين إلى المستشفى، وتسمى الساعة الذهبية لكونها الساعة التي من الممكن أن تنقذ حياة المصابين من الوفاة أو تقلل من آثار الإصابة بقدر المستطاع.
كما يتم تدريب الأطباء عن طريق المرضى القياسيين حيث تتم الاستعانة بأشخاص حقيقيين وعن طريق الدمى، وتعتمد هذه الدورة على الكادر الوطني في تدريب المشاركين وذلك بعد اعتمادهم من قبل الكلية الأميركية للجراحين ليكونوا مدربين في الدورات المتقدمة لإنقاذ مصابي الحوادث.
ويتم تقديم شهادات تقديرية لهم ومن ثم اختيار الأطباء الأكثر تميزاً ليدربوا بعد ذلك العاملين في المجالات الصحية
ويهدف قيام مثل هذه الدورات لتدريب أكبر قدر ممكن من الكوادر الصحية في مجال إنقاذ مصابي الحوادث في السلطنة.
كما تأتي أهمية زيادة الدورات انعكاسا لعدد الإصابات بحوادث المرور بشكل خاص والذي يزداد بشكل سنوي.
ويعد اشتراك الكوادر الصحية من تخصصات الجراحة العامة وطب الطوارىء والتخدير، كونها البرامج التخصصية المعنية بالإسعافات الأولية ومعالجة مصابي الحوادث أثناء وقوعها كما يتم تدريب الكادر الصحي وفقاً لمعايير الكلية الأميركية للجراحين، ووفقاً للخبرة التي اكتسبها المدربون خلال الأعوام الماضية، كما يتم اختيارهم بإشراف الكلية الأمريكية للجراحة واعتمادهم ليكونوا مدربين، بالتالي حصول السلطنة على الاعتراف لتدريب الكوادر الصحية في السلطنة. والذي يعكس قدرة الكادر الوطني للاعتماد على نفسه ورفع كفاءته بشكل مستمر، وقد تم اختيار 20 مدرباً حتى الآن منذ الدورات السابقة والتي شارك فيها أكثر من 200 طبيب. كما يقوم مركز المحاكاة الطبي بدور فاعل في تدريب الأطباء سواء للمنتسبين للمجلس العماني للاختصاصات الطبية أو الكوادر الطبية بشكل عام، ويشجع على تنظيم مثل هذه الدورات لتعم الفائدة كل الكوادر الطبية في السلطنة، والتي تهدف إلى تأهيل الأطباء تأهيلاً جيداً ليقوموا بمعالجة المصابين والمرضى بشكل أدق وبحرفية أكثر. ومركز المحاكاة الطبي يعني بتدريب الأطباء في مختلف التخصصات الطبية خصوصاً ما يتعلق بالحالات الطارئة والخطيرة، ويقيم المركز هذه الدورات المتقدمة لإنقاذ المصابين كونها أصبحت من أهم الدورات المعترف بها دوليا من قبل الجمعية الأميركية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق